مجتمع

لفتيت: برنامج تقليص الفوارق المجالية مكّن من إحداث 103 ملايين يوم عمل

كشف وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، اليوم الاثنين بمجلس النواب، أنه تم إعدد ستة مخططات عمل جهوية سنوية لتنمية المجال القروي بقيمة مالية اجمالية، تناهز 41.43 مليار درهم أي بنسبة 83 بالمائة من المبلغ المالي الإجمالي المخصص لبرنامج تقليص الفوارق المجالية الذي رصدت ميزانية تقدر بحوالي 50 مليار درهم.

وأوضح لفتيت في معرض جوابه على أسئلة البرلمانيين، أنه تتم حاليا دراسة مخططات العمل الجهوية برسم سنة 2023 بغلاف مالي يقدر بـ8.41 مليار درهم مقسم بين المجالس الجهوية بـ3.6 مليار درهم وصندوق تنمية العالم القروي والوزارات المعنية بـ3.93 مليار درهم والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية 415.85 مليون درهم والمكتب الوطني للكهرابء والماء الصالح للشرب بـ459 مليون درهم.

وأضاف الوزير، أن من أجل استكمال تنزيل برنامج السالف الذكر، تقوم وزارة الداخلية عبر اللجن الجهوية لتنمية المجال القروي والمناطق الجبلي، بتتبع ومواكبة هذا البرنامج عبر تسريع وتيرة انجاز المشاريع التي في طور الإنجاز، والعمل على ايجاد توازن مخطط توزيع المهام بين مختلف الشركاء على صعيد الجهة.

وسجل لفتيت، أنه لتخفيف الضغط على منفذي المشاريع والعمل على تحيين المعطيات للنظام المعلوماتي الخاص بالبرنامج وبرمجة مشاريع فور التوفر على الدراسات الخاصة بها مع العمل على تفادي تجاوز كلفة  10 بالمائة، وتوفير الاستثمارات في اتجاه المناطق الأقل نموا ومواصلة برمجة وانجاز مخططات العمل للسنة المتبقية، وتفعيل مقترحات لجنة التدقيق الداخلي ودراسة التقييم النصف المرحلي للبرنامج.

وبشأن وقع وآثار المشاريع المنجزة في إطار برنامج تقليص الفوارق المجالية، كشف وزير الداخلية، أنه تم استهداف 1066 جماعة ترابية بالوسط القروي، حيث استفاد 142 مركزا ذات طابع قروي وكذلك 59 جماعة ذات طابع حضري والتي تعرف تدفقات مطردة للساكنة القروية،  مشيرا إلى خلق أزيد من 103 مليون يوم عمل و234 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.

وفيما يتعلق بتغيير وضعية الجماعات حسب مؤشر الولوجية بالنسبة للكهرباء القروية، كشف وزير الداخلية، أن عدد الجماعات التي تحسنت وضعيتها بلغ 418 جماعة، فيما  بلغ عدد الجماعات التي تحسنت وضعيتها بخصوص التزود بالماء الصالح للشرب  246 جماعة.

وفيما يتعلق بتأهيل الطرق والمسالك القروية، أكد المسؤول الحكومي، أن عدد الجماعات التي تحسنت وضعيتها بلغ 358 جماعة وبخصوص تأهيل و تجيهز البنيات التعلمية فقد بلغ عدد الجماعات التي تحسنت وضعيتها 128 جماعة، وفيما يتلعق بتأهيل و تجهيز البنيات الصحية فقد عدد الجماعات التي تحسنت وضعيتها 157 جماعة.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *