جالية

مذكرة تعاون تجمع مجلس الجالية بالمجلس العالمي للمجتمعات المسلمة

وقع مجلس الجالية المغربية بالخارج والمجلس العالمي للمجتمعات المسلمة، أمس الأربعاء بأبوظبي، مذكرة تفاهم للتعاون في مجالي الثقافة والتعليم.

وتنص المذكرة، التي حضر توقيعها السيدان عبدالله بوصوف الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج، وعلي راشد النعيمي رئيس المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة، على تبادل الخبرات بين الجانبين في ميدان التعليم، وتنظيم دورات تدريبية، وندوات وأنشطة ثقافية تحظى بالاهتمام المشترك.

وأشاد السيد عبدالله بوصوف، في كلمة بالمناسبة، بتوقيع الاتفاقية مؤكدا على أهمية دور المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة في تمكين المجتمعات المسلمة من الاندماج الإيجابي في دولها لتحقيق الانسجام بين الالتزام بالدين، والانتماء للوطن، وأهدافه الساعية إلى تحقيق تغيير فكري وثقافي في المجتمعات المسلمة في مختلف دول العالم.

من جانبه أشاد علي راشد النعيمي بدور مجلس الجالية المغربية بالخارج في ما يتعلق بقضايا الهجرة واستشرافها، مؤكد ا أن هذا الدور يتكامل مع أهداف المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة، الذي يعمل على “بناء جسور من الثقة والاحترام بين مجتمعاتنا ويؤكد على ضرورة أن يعيش الشباب بقيم التسامح والعيش المشترك.”

وقال إن “أبرز ما نحتاجه اليوم هو غرس ثقافة العيش المشترك واحترام المجتمعات وخصوصية الأفراد، وهو ما يؤكد أهمية مذكرة التفاهم التي تسعى إلى إطلاق شراكة قوية في المجالات الثقافية والتعليمية”.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.