ثقافة

البولڤـار يجذب 80 ألف متفرج بـ 6 أيام

أسدل الستار يوم أمس الأحد 2 أكتوبر في ملعب الراسينغ الرياضي البيضاوي على النسخة الـ20 من مهرجان البولڤــار، بحفل موسيقي لمجموعة “Hoba Hoba Spirit”.

وعلى امتداد 10 أيام من عمر مهرجان الموسيقى الحضرية، تم تخصيص ستة أيام للحفلات المباشرة مع الجمهور، وكانت البداية مع مسابقة ” الترومبلان” خلال الفترة الممتدة ما بين 23 و25 شتنبر، وتم تتويج ست مجموعات من مختلف الأنواع الموسيقية: راب/هيب هوب، روك/ميطال، فوزيون وأنواع موسيقية أخرى، مع منح إشادة خاصة في فئة الراب.

وحصل الفائزون، وحسب بلاغ للمنظمين” في المرتبة الثانية من مهرجان البولڤــار 2022 على شيك قيمته 10.000 درهما، في حين حصل الفائزون بالمرتبة الأولى على شيك قيمته 15.000 درهما، فضلا عن تسجيل أغنيتين في استوديو هبة، شريك البولڤـار هذه السنة”.

كما استفاد الفائزون خلال الفترة ما بين 26 و29 شتنبر من تكوين نظري وتطبيقي، والتقوا بجمهور البولڤــار للمرة الثانية، من خلال الغناء على المسرح ما بين 30 شتنبر و 2 أكتوبر.

“وإن كان الجميع ينتظر بشغف كبير سهرة يوم الجمعة 30 شتنبر، المخصصة للاحتفال بالراب المغربي، إلا أنها، مع الأسف، تركت مذاقا مُرا لدى الجمهور والبولڤــار والفنانين على حد سواء، لكن عادت الأجواء المعتادة للمهرجان لتسود في اليومين الأخيرة” يضيف المنظمون.

ويوم السبت فاتح أكتوبر كان الجمهور على موعد مع مجموعة Betweenatna الذين قدموا حفلا كله “طاقة وحيوية”، في حين أكد Arka’n Asrafokor أن الميطال له جذور في إفريقيا وأخيراً، مجموعة Vader البولونية التي حضر حفلها عشاق الميطال من مختلف أنحاء المغرب.

وعرف المهرجان في يومه الأخير، الأحد 2 أكتوبر، “أجواء عائلية بامتياز”، بحضور الكبار والصغار الذي جاؤوا جميعا للاستماع بالأنشطة الموازية المقدمة في السوق التضامني (السيرك والرقص والاجتماعات الثقافية والأكشاك)، فضلا عن حفلات من تنظيم مجموعة Jubantouja l’Entourloop, Alborosie & Shengen Clan، وHoba Hoba Spirit، وكان ختام النسخة 20 من المهرجان إيجابيا، ينبض بالتفاؤل والموسيقى.

وبلغ عدد المتفرجين الذين حضروا لمتابعة سهرات البولفار 80 ألف متفرج و متفرجة على مدى 6 أيام.

وبخصوص أحداث العنف التي شهدها المهرجان يوم الجمعة، فقد جدد المنظمون اعتذارهم “الكبير من أي شخص عاش تلك اللحظات”، وأكدوا أنهم سيعيدون “التفكير العميق في الأسباب التي أدت إلى أحداث يوم الجمعة، والوقوف على أفضل طريقة لفهم مستقبل البولڤار”.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.