اقتصاد

المغرب ينال اعترافا دوليا في مجال الأغذية العضوية

أعلنت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أن المغرب نال شهادة قبول المعيار العضوي المغربي “بيو-ماروك” في حزمة معايير IFOAM – Organics International (OI)، وذلك بمناسبة تنظيم Biofach-2022، معرض الأغذية العضوية الرائد في العالم (26-29 يوليوز 2022 في نورمبرغ بألمانيا).

وذكرت الوزارة، في بلاغ اليوم الاثنين، أن شهادة القبول من قبل IFOAM-OI هي نتيجة تقييم شامل للمعيار العضوي الوطني المغربي “بيو-ماروك” من حيث الأهداف والمتطلبات المشتركة للمعايير العضوية (COROS).

وتعد هذه الشهادة، يضيف المصدر ذاته، ثمرة تعاون وثيق بين مشروع التعاون الثنائي المغربي-الألماني “الحوار التقني الفلاحي والغابوي”، وحزمة معايير IFOAM-OI، ووزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات.

وبفضل الحصول على هذه الشهادة، ينسجم المغرب مع معايير IFOAM-OI ويكتسب مصداقية على المستوى الدولي، ويتموقع في أسواق دولية جديدة للمنتجات العضوية من قبيل المملكة العربية السعودية وأستراليا، مما يمكن من تطوير صادراته.

وتهدف IFOAM، وهي هيئة دولية للزراعة العضوية، وتسمى أيضا الفيدرالية الدولية لحركات الزراعة العضوية، إلى اعتماد أنظمة متينة اقتصاديا وبيئيا واجتماعيا على المستوى العالمي قائمة على مبادئ الزراعة العضوية.

وتعتبر المعايير العضوية ومنح الشهادات مفتاحا لنجاح تقدم القطاع العضوي وتعمل كآلية حكامة تحرص ، في الوقت ذاته، على ضمان الامتثال لمتطلبات المستهلكين من حيث الشفافية، ودعم الأنظمة الغذائية المستدامة، وإتاحة الولوج إلى الأسواق الدولية للمنتجات المحلية والوطنية.

وذكر البلاغ بأن مشروع التعاون الثنائي المغربي الألماني “الحوار التقني الفلاحي والغابوي” يهدف إلى مساهمة قطاع الفلاحة والغابات في الاستخدام المستدام للموارد الطبيعية. ويهم هذا المشروع ، الذي كان موضوع توقيع اتفاقية التنفيذ في نونبر 2019، بالأساس، النهوض بالزراعة العضوية.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.