دولي

شهود يؤكدون قطع ميليشيات صومالية رؤوس “الشباب”

نقلت “رويترز” عن ثلاثة شهود عيان، يوم الأحد، قولهم إن ميليشيا صومالية متحالفة مع الحكومة قتلت ما لا يقل عن 45 من مقاتلي حركة الشباب وقطعت رؤوس بعضهم في ظل حمل المواطنين في مناطق وسط البلاد السلاح على نحو متزايد في وجه المسلحين.

وجاء قطع الرؤوس السبت في أعقاب معركة بإقليم هيران بولاية هيرشبيلي حيث اندلع قتال كبير هذا الشهر بين حركة الشباب والميليشيات التي توسعت في الآونة الأخيرة والمتحالفة مع الحكومة الاتحادية

وتقاتل حركة الشباب، وهي جماعة متطرفة مرتبطة بتنظيم القاعدة، الحكومة المركزية الضعيفة في الصومال منذ عام 2006.

وأظهرت مقاطع مصورة انتشرت على نطاق واسع عبر تطبيق تيليغرام ما لا يقل عن جثتين مقطوعتي الرأس لمن يُزعم بأنهم مقاتلون من حركة الشباب وعشرات الجثث الأخرى في زي موحد وأوشحة باللونين الأحمر والأبيض، وبدا أن بعض القتلى سقطوا خلال معركة.

ولم تتمكن رويترز بشكل مستقل من التحقق من صحة المقاطع المصورة، لكن ثلاثة شهود على قطع الرؤوس أكدوا صحة الواقعة، وقال سبعة سكان آخرين، إن أفرادا من أسرهم كانوا حاضرين وأكدوا سقوط القتلى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.