مجتمع

أجهزة إلكترونية هبة من وكالة بيت مال القدس لفائدة مكتبة المسجد الأقصى

قدمت وكالة بيت مال القدس الشريف، اليوم الثلاثاء، هبة لفائدة مكتبة المسجد الأقصى المبارك، عبارة عن أجهزة إلكترونية ومعدات تقنية.

وتضم هذه الهبة التي قدمتها الوكالة بتنسيق مع إدارة أوقاف القدس بحضور محمد سالم الشرقاوي، المدير المُكلف بتسيير الوكالة، 20 جهازا لوحيا متعدد الاستعمالات عالية المواصفات التقنية، و10 أجهزة حاسوب محمول، وجهاز تلفاز من الحجم الكبير، و 3 أجهزة عرض حائطي، وشاشة عرض مع تحكم قياس، وخزانة ذكية لحفظ الأجهزة مزودة بقاعدة للشواحن، فضلا عن حقائب قطع الغيار الأصلية لكل الأجهزة المسلمة.

وأشادت رزان الشريف، أمينة المكتبة، بهذه الهبة القيمة، معتبرة أن استجابة وكالة بيت مال القدس السريعة لطلب مكتبة الأقصى بتوفير هذه التجهيزات بالمواصفات عالية الجودة يأتي ليساعد على تطوير خدمات المكتبة وفق الخطة التي رسمتها الإدارة، ونوهت بهذا العمل الذي يترجم اهتمام الوكالة بالمؤسسات المقدسية في كل المجالات.

وأشارت إلى أن هذه الأجهزة التي قدمتها ستوزع على أقسام مكتبة الأقصى، التي تضم ما يزيد عن 80 ألف كتاب، منها وثائق وكتب ومخطوطات أصلية، ويستفيد منها كذلك رُواد المكتبة الخُتنية، الموجودة أسفل المسجد القبلي بجنبات الأقصى المبارك.

من جهته، قال إسماعيل الرملي، منسق مشاريع وبرامج وكالة بيت مال القدس بالمدينة المقدسة، إن تجاوب الوكالة مع طلب مكتبة الأقصى، التابعة لدائرة أوقاف القدس، يأتي في سياق جهود لجنة القدس، بقيادة الملك محمد السادس، لصيانة الطابع الخاص للمدينة المقدسة برمزيتها وبمركزها الديني والحضاري.

وأكد على أن عمل الوكالة في المسجد الأقصى يتم بالتنسيق والتشاور المستمر مع دائرة أوقاف القدس، التي تعتبر إدارة تابعة للمملكة الأردنية الهاشمية، صاحبة الوصاية الهاشمية على القدس والمقدسات.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.