سياسة

إسبانيا: نتطلع لعلاقات أفضل مع الجزائر على أساس الاحترام وعدم التدخل ولن نستبعد المغرب

قال وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس، اليوم الخميس، إن إسبانيا تتطلع إلى “أفضل العلاقات مع الجزائر، بما يعود بالنفع على الطرفين”، مسجلا في الوقت نفسه أن “هذه العلاقة الجيدة لا تعني استبعاد تلك التي لدى إسبانيا مع المملكة المغربية”.

واضاف المسؤول الحكومي في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره البرتغالي جواو جوميز كريفينيو، عقب لقاء ثنائي بإشبيلية جنوب إسبانيا “نريد أن تكون لدينا مع الجزائر نفس العلاقات التي نتمتع بها مع جميع جيراننا، على أساس الاحترام المتبادل وعدم التدخل؛ كما لا نريد أن تكون العلاقة القوية التي نبنيها مع المغرب، والتي تفيد إسبانيا كثيرا، عقبة أمام ما لدينا مع الجزائر”، وذلك وفق ما نقلته وكالة “إفي” الإسبانية.

وأشار المسؤول عن الدبلوماسية في المملكة الإيبيرية إلى أن “مشاعر الصداقة التي يشعر بها الشعب الجزائري تجاه الشعب الإسباني يجب أن تسود”، نافيا أن يؤثر موقف فرنسا، المعارض لمشروع خط أنابيب الغاز “MidCat”، على علاقات إسبانيا مع الجزائر.

وأكد الوزير أن هذا المشروع “يسمح لشبه الجزيرة الأيبيرية بأن تكون جزءا من الحل إزاء تحدي الطاقة المطروح من جانب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين”.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.