دولي

“حبس” سياح في منتجع صيني بسبب كوفيد

تقطعت السبل بعشرات الآلاف من السائحين على جزيرة هاينان الصينية الذين كانوا يمنون النفس بقضاء عطلة رائعة في منتجعات وشواطئ مدينة سانيا الشهيرة، وفقا لما ذكرت شبكة “سي إن إن” الإخبارية.

وكانت السلطات المحلية قد أعلنت في بداية الشهر الحالي عن ظهور أكثر من 1200 إصابة بفيروس كورونا في سانيا، وهو رقم يعد كبيرا بالنسبة للصين التي تسعى إلى تحقيق سياسة “صفر كوفيد”.

ويوم السبت، فرضت السلطات الإغلاق وبشكل عاجل على مدينة سانيا التي يبلغ عدد سكانها مليون نسمة ويتواجد فيها أكثر من 80 ألف سائح، وبات على الزوار الراغبين في المغادرة إظهار خمسة اختبارات كوفيد سلبية يتم إجراؤها على مدار سبعة أيام.

وجرى تعليق استخدام وسائل النقل العامة، واقتصرت تحركات الناس داخل المدينة على خدمات الطوارئ، بينما تم إلغاء أكثر من 80٪ من الرحلات المغادرة من سانيا يوم السبت، وذلك وفقًا لبيانات شركة Variflight لتتبع الرحلات.

وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون الحكومية (سي سي تي في) يوم السبت إن جميع رحلات القطارات المغادرة من المدينة قد ألغيت أيضا.

وقد أدى الإلغاء الجماعي المفاجئ للرحلات الجوية إلى حدوث مشاهد من الفوضى في المطار، عندما أُمر بعض الركاب الذين صعدوا بالفعل بالنزول من الطائرة، وفقًا لتقارير وسائل الإعلام الحكومية.

وأظهر مقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي الصينية مسؤولًا محليًا يحاول عبثًا إرضاء عشرات المسافرين المحبطين خارج مركز شرطة المطار.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.