بيبل

السجن للمؤثران الجزائريان “ريفكا” و”ستانلي” بقضية احتيال

أصدرت محكمة استئناف جزائرية، الثلاثاء، حكما بسجن مؤثرَين جزائرَيين على شبكات التواصل الاجتماعي عاما واحدا، مع ضرورة قضاء نصف مدة العقوبة، في قضية احتيال على طلاب جزائريين، بحسب وسائل إعلام محلية.

ووجهت إلى فاروق بوجملين، المعروف بلقب “ريفكا”، ومحمد أبركان المعروف بلقب “ستانلي”، تهم أبرزها “النصب” و”تبييض الأموال” و”التزوير”.

وفي المقابل برأت محكمة الاستئناف في الجزائر العاصمة، المؤثرة على شبكات التواصل، نوميديا ليزول، من التهم ذاتها.

وحكمت محكمة ابتدائية في وقت سابق على الثلاثة بالسجن النافذ لمدة عام واحد، ودفع غرامة تناهز قيمتها 650 يورو لقيامهم بالترويج لخدمات شركة “فيوتشر غايت” (بوابة المستقبل) التي احتالت على عدد من الطلاب الجزائريين الراغبين في الدراسة بالخارج، لاسيما في روسيا وأوكرانيا وتركيا.

وجاء في الإعلانات أن الشركة تتكفل بكل إجراءات الدراسة من خلال توفير التأشيرات وتذاكر السفر والتسجيل في الجامعة، لكن طلابا ضحايا اكتشفوا عند وصولهم الى أوكرانيا بأن تأشيراتهم لا تسمح لهم بالدراسة، بينما لم يتم السماح لآخرين بدخول البلاد.

واعتقل المؤثرون الثلاثة على شبكات التواصل الاجتماعي في الجزائر في يناير الماضي، بعد شكوى رفعها 75 طالبا متضررا.

من جهته دين صاحب الشركة أسامة رزاقي بالسجن ستة أعوام (مقابل سبعة أعوام في الطور الابتدائي) ودفع غرامة كبيرة.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.