بيبل

“قبيحة وقصيرة”..تونسية حديث العالم الافتراضي بعدما تركها خطيبها ليلة العرس

أثارت فتاة تونسية تدعى لمياء اللباوي، تعاطفا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب والوطن العربي، بعدما تركها زوجها في ليلة الزفاف بطلب من والدته بدعوى أنها “ليست جميلة”، لتصبح قصتها الأكثر تداولا في “السوشيال ميديا”.

وتعود تفاصيل الواقعة، حينما قرر العريس ترك زوجته ليلة زفافها بطلب من والدته التي قابلتها لأول مرة حيث لم ترافقه في الخطبة، واحتجت بالقاعة واصفة العروس بـ “القصيرة” و”القبيحة”.

وامتثل الابن لطلب أمه وغادر حفل الزفاف، بالرغم من تدخل عدد من الحاضرين الذين طلبوا منه البقاء إلا أنه أبى وغادر الحفل دون إنصات.

وفور انتشار القصة في العالم الافتراضي، أخذ رواده صف الفتاة التي قيل إنها “يتيمة”، موجهين انتقادات لاذعة للعريس الذي انصاع لطلب والدته، واصفين الأم أيضا بـ”الأنانية” و”العنصرية”.

وانقلبت فرحة لمياء إلى نكسة، فبعدما حضرت نفسها لليلة العمر تخلى عنها عريسها لأسباب جارحة لكرامتها.

وأكدت الفتاة التونسية، في صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أنها أنفقت الكثير من الأموال تحضيرا لزفافها لكن العريس تركها ورحل، كما عبرت عن حزنها وقهرها الشديدين، وقد دخلت في “صدمة”.

وحرصت لمياء لاحقا، على توجيه رسالة شكر لكل من تعاطف معها، من نشطاء وأطباء ومحامين، الذين ساعدوها كل من موقعه.

وتفاعل نشطاء مغاربة مع قصة الفتاة التونسية، إذ كتبت إحدى المتابعات للواقعة: “لا حول ولا قوة إلا بالله كما تدين تدان بالعكس البنت جميلة وسيعوضها الله بما هو أفضل، وسينال عقابه لكسره خاطرها”.

وجاء في تعليق آخر: “رجل ضعيف الشخصية، ويجري وراء والدته وإن لم تكن على صواب. خير لك تراجعه في ليلة الزفاف، إنها رسالة من الله”.

وقال الفنان التونسي المسرحي الهادي الماجري في تدوينة نشرها على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: “بكل حب وأخوة أقول لك ارفعي رأسك وواجهي العالم بكل قوة أنت لم تخسري رجلا، أنت خسرت كائنا كان يمكن أن يكون نقمة في حياتك، أنت ربحت راحة وحرية لا تعوض”.

وقالت القاضية التونسية أحلام مخلوف في تدوينة نشرتها عبر الموقع ذاته: “هذا الذي يعتبر نفسه رجلا.. ترك عروسه وتخلى عنها.. لو كنت مكان العروس لقمت بحفل ضخم لأن الله جنبني العيش مع إنسان كنت سأعاني منه طوال حياتي”.

وقال ربيع بن عزالدين، ناشط بالمجتمع المدني وهو تونسي أيضا في تدوينة: “لقد جعلك الله تبتعدين عن ابن الحرام هذا.. هذا لا يمكن أن يكون رجلا. شاب يتخلى عن عروسه ليلة الزفاف ويغادر بعد أن طلبت أمه ذلك لأن شكل وأصل العروس لم يعجبها.. ترك هذا الشاب عروسه ليلة زفافه بعد علاقة دامت 4 سنوات”.

وقالت سارة عاتي وهي جارة العروس لمياء اللباوي: “هذه الفتاة تسكن في نفس المنطقة التي أسكن فيها.. أعرفها جيدا.. هي مثقفة ومتحصلة على الإجازة ومن أصل طيب.. ومن عائلة بسيطة وطيبة”.

وقالت الناشطة بالمجتمع المدني آية سهيلي، في تدوينة عبر فيسبوك: “هل يمكن أن نقول إن هذا رجل؟.. صراحة العروس أجمل منه بكثير.. أربع سنوات ثم يتركها لأن أمه قالت إنها قبيحة.

وخرج أحد أقرباء العروس، أمس الإثنين، بتصريح عبر فيديو قال فيه “زوجها تعرف عليها وهي تعمل في شركة، وتعلق بها ثم اتفقا على الزواج بشرط تكفلها بمصاريف الزواج لأنه يعاني من مشكلة اضطرته للامتناع عن العمل لمدة”، وعليه تكفلت العروس بكل مصاريف زواجها رغبة منها في مساعدته وبناء أسرة تعوضها عن الفقدان العائلي الذي تعيشه”.

وأضاف المتحدث نفسه “ما حدث خلال العرس أن الأم رفضت اتمام عقد القران، لزعمها أن العروس قصيرة وقبيحة، وبعد أن أجرت مراسم الحناء والزفاف حطمت أحلامها رأسا على عقب بعد أن رأت زوجها يذهب وراء والدته تلبية لطلبها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.