رياضة

استعدادات “لبؤات الأطلس” لـ”كان المغرب” بشريط وثائقي

تم، مساء أمس الأربعاء بالدار البيضاء، تقديم العرض ما قبل الأول للشريط الوثائقي “لبؤات الأطلس: إسمعوا زئيرهن!”، والذي تدور أطواره حول الفريق الوطني النسوي لكرة القدم، وذلك بحضور ثلة من رجال الإعلام والرياضة والأعمال.

ويستعرض الشريط (26 دقيقة)، الاستعدادات الأخيرة للمنتخب الوطني النسوي لكرة القدم، قبل موعد كأس إفريقيا للأمم “سيدات 2022” الذي سينظم في المغرب ابتداء من 02 يوليوز المقبل وإلى غاية 23 منه.

وبفضل هذا الشريط الوثائقي، الذي أخرجته عزيزة نايت سيبها، الصحفية المؤسسة لمنصة “تاجة سبور” المخصصة لتغطية وتثمين الرياضة النسائية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، سيتمكن عشاق كرة القدم من الولوج إلى كواليس آخر معسكرات تربص للفريق الوطني النسوي في الرباط.

وبحسب نيت سباها، فإن “هذا الشريط تم إعداده على اعتبار أن المغرب يستضيف كأس إفريقيا للأمم للسيدات في يوليوز المقبل، وكذا لإتاحة الفرصة أمام المغاربة للتعرف عن قرب على لاعبات المنتخب الوطني.

ويهدف شريط “لبؤات الأطلس: إسمعوا زئيرهن!” إلى مكافحة الصور النمطية التي تواجهها الفتيات الشغوفات بالكرة المستديرة من خلال سرد قصص وطموحات لاعبات أصبحن يتوفرن اليوم على فرصة لانتزاع كأس إفريقيا للأمم والتألق في كأس العالم للنساء في 2023.

وعبر شهادات العديد من اللاعبات في الفريق الوطني المغربي ومدربهن، يقودنا هذا الشريط الوثائقي إلى قلب هذه المرحلة من الاستعدادات، قبل العرس الكروي الإفريقي هذا الصيف.

والتقطت عدسة الكاميرا الاستعدادات البدنية خلال الحصص التقنية الأخيرة، ولقطات حصرية من داخل الملعب ومستودع الملابس خلال المباريات الودية التي جمعت الفريق الوطني مع كل من غانا وغامبيا. وبالفعل، تمكنت المخرجة من تصوير لحظات من حياة الفريق، مع لاعبات قررن مغادرة مقاعد الاحتياط ليأخذن مواقعهن داخل الملعب.

وتجدر الإشارة إلى أن إنتاج الشريط الوثائقي “لبؤات الأطلس: إسمعوا زئيرهن!” تم بدعم من المغربية للألعاب والرياضة، الشريك الأول للرياضة في المغرب. وسيبث الشريط على القناة الثانية المغربية 2M يوم السبت 25 يونيو 2022 على الساعة 19:40، ويعاد بثه يوم السبت 2 يوليوز على الساعة الواحدة و النصف ظهيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.