ثقافة

بعد النقل من البيضاء للرباط.. بنسعيد “يخطط” لتنظيم معارض كتاب جهوية

كشف محمد المهدي بنسعيد وزير الشباب والثقافة أن وزارته بدأت تحركاتها من أجل عقد اتفاقيات مع عدد من المجالس المنتخبة بهدف تنظيم معارض كتاب جهوية على نفوذها، خصوصا بعد الدينامية الكبيرة الذي ميزت المعرض الدولى في الرباط، بحسب تعبيره.

وقال الوزير إن المغاربة أبدوا من خلال النسخة الأخيرة للمعرض الدولي للكتاب التي احتضنتها الرباط ما بين 02 يونيو الجاري و 12 منه، تعطشا كبيرا للكتاب، وهو ما ستعمل الوزارة على ترجمته على أرض الواقع، من خلال البحث عن صيغ لتقريبه إليهم بمختلف الجهات، مبراز أن معارض الكتاب لا يجب أن تتركز فقط على مستوى جهتي الرباط والدار البيضاء”.

وسبق لبنسعيد أن أكد أن وزارة الشباب والثقافة نجحت في رفع تحدي تنظيم المعرض هذه السنة في أحسن الظروف ومن جميع النواحي.

وأبرز المسؤول الحكومي أن نسبة نجاح نسخة هذه السنة كانت عالية، من خلال المؤشرات المرصودة، وقال إن إقبال الناشرين على المشاركة كان كبيرا، سواء منهم المغاربة أو الأجانب.

وسجل الوزير أن عدد المشاركين بلغ 712 عارضا، مثَّلوا 55 بلدا، وقـدَّم هؤلاء جميعا عرضا وثائقيا مهما ومتنوعا حسب تعبيره، مما أتاح للجمهور الذي تجاوزت أعدادُه 200 ألف زائر، فرصة اقتناء جديد الإصدارات، مشيرا أن المبيعات تجاوزت مليون ونصف مليون نسخة، بزيادة تقدر بـ 37 في المائة مقارنة مع النسخة الماضية.

وتابع المتحدث ذاته أن فضاءات الفعاليات شهدت تنظيم ندوات فكرية، وتقديم كتب وحوارات بين الكتاب، وقراءات شعرية، بلغ عددها 138 نشاطا، ساهم فيها 457 متدخلا، إلى جانب الفعاليات الثقافية التي نظمتها المؤسسات المشاركة ومقاولات النشر العارِضة والتي بلغت 1052 نشاطا، بما يرفع المجموع العام إلى 1190، إضافة إلى فعاليات فضاء الطفل الذي عرف تنشيط 226 ورشة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.