دولي

“التحرير الفلسطينية” تشيد بنصرة المغرب للقدس

ثمن المؤتمر الوطني الشعبي للقدس، الهيئة التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، اليوم الثلاثاء بالرباط، دعم المغرب المتواصل بقيادة الملك محمد السادس لنصرة القدس والقضية الفلسطينية على المستوى الديبلوماسي والميداني عبر وكالة بيت مال القدس.

وقال الأمين العام للمؤتمر بلال النتشة، في كلمة بمناسبة احتفالية مقدسية نظمتها وكالة بيت مال القدس الشريف في إطار الإحتفال بالرباط عاصمة للثقافة في العالم الإسلامي، أن “توقيع نداء القدس بين الملك محمد السادس وقداسة البابا سنة 2019، من أجل المحافظة والنهوض بالطابع الخاص للقدس كمدينة متعددة الأديان، هو تعبير آخر عن هذا الدعم.

وأكد ا النتشة أن هذا الدعم التاريخي يتواصل منذ تأسيس وكالة بيت مال القدس الشريف بمبادرة من الملك الراحل الحسن الثاني ، لتعزز بذلك صمود المقدسيين، وتساهم في خلق مشاريع اقتصادية واجتماعية تعود بالنفع على السكان.

وأشاد كذلك بالدور الميداني الكبير الذي تقوم به وكالة بيت مال القدس وكافة الطواقم العاملة فيها، والتي لا تدخر جهدا لتقديم الدعم للمقدسيين وفق رؤية علمية وعملية”، معتبرا أن الوكالة استطاعت تخفيف معاناة اهل القدس.

وأضاف المتحدث ذاته، أن الحضور المغربي في القدس وفي بلدتها القديمة لا زال حاضرًا من خلال المركز الثقافي المغربي،”بيت المغرب”.

بدوره، أكد المدير المكلف بتسيير وكالة بيت مال المقدس الشريف ، محمد سالم الشرقاوي، “أن تنظيم هذه الاحتفالية المقدسية هو تكريم متجدد لأهلنا في القدس عاصمة فلسطين، واحتفاء بإعلان الرِّباط عاصمة المملكة المغربية، كعاصمة للثقافة في العالم الإسلامي لعام 2022، من قِبل منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو).

وأكد أن المغاربة يفتخرون بحبهم لأهل فلسطين، ويحرصون على إبداء هذا التعاطف، بكل المعاني، ولا يقفون عند ذلك بل يُقبلون على جمع الأموال وتسييرها إلى فلسطين لإسناد أهلها، ولمساعدة الناس فيها على تحمل أعباء الحياة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.