سياسة

العلمي يتباحث مع الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي

تباحث رئيس مجلس النواب، راشيد الطالبي العلمي، أمس الثلاثاء بمقر المجلس، مع الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، حسين إبراهيم طه، الذي يقوم حاليا بزيارة عمل للمغرب.

وذكر بلاع للمجلس أن الطالبي العلمي أبرز، خلال هذا اللقاء، دور جلالة الملك محمد السادس، باعتباره رئيس لجنة القدس التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي، في نصرة القضية الفلسطينية، وفي الدفاع عن القدس الشريف، مشيرا إلى أن وكالة بيت مال القدس، التي تحتضنها المملكة المغربية وتحظى برعاية الملك، تساهم في مشاريع هامة وملموسة لفائدة ساكنة المدينة المقدسة.

وأكد رئيس مجلس النواب أن البرلمان المغربي يساهم، في إطار اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، بفعالية في ترسيخ قيم التضامن والوحدة بين الدول الإسلامية في مواجهة التحديات التي يشهدها العالم الإسلامي.

من جهته، أعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي عن امتنانه لدور المملكة المغربية في إرساء العمل الإسلامي المشترك، مذكرا بأن تأسيس منظمة التعاون الإسلامي تم في الرباط سنة 1969 حيث عقد أول اجتماع بين زعماء دول العالم الإسلامي.

كما استعرض إبراهيم طه أبرز التحديات التي تواجه العالم الإسلامي خلال المرحلة الحالية، مشيرا إلى أهمية حل النزاعات بطرق سلمية، وترسيخ قيم التسامح والسلم، وضمان الأمن الغذائي، وتوعية الشباب، والاستثمار في التعليم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.