سياسة

بنيوب:المغرب كسب الرهان الاستراتيجي لتدبير ملف حقوق الإنسان في الصحراء المغربية

أكد المندوب الوزاري المكلف بحقوق الإنسان، أحمد شوقي بنيوب، أن المغرب كسب الرهان الاستراتيجي للتدبير العمومي لملف حقوق الإنسان في الأقاليم الجنوبية للمملكة.

وقال بنيوب، الذي حل ضيفا على ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء، أمس الأربعاء لتقديم التقرير الأساس حول حقوق الإنسان بالأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية، إن رهان الدولة على تحقيق العدالة الانتقالية والمصالحة مع الماضي مكنها من إرساء بنية للاستقبال في الأقاليم الجنوبية قادرة على التصدي لاستفزازات الحملات المضادة للمغرب، وبالتالي كسب الرهان الاستراتيجي للتدبير العمومي لملف حقوق الإنسان في هذه الأقاليم.

واعتبر في هذا السياق أن برنامج الأمن وحقوق الإنسان بالأقاليم الجنوبية ساهم في إحداث تحول نوعي في عمل تدبير حقوق الانسان بهذه الأقاليم، من خلال إبراز قدرات بحثية ومعرفية لدى النخبة الأمنية قادرة على بناء الجسور بين التزامات الدولة الحقوقية، ومتطلبات المناهج والثقافة الأمنية في نطاق تحديات دولة القانون.

من جهة أخرى، سجل  بنيوب أن مضامين هذا التقرير الأساس تعطي الإنصاف الكامل لتقارير مجموعة من المؤسسات الدستورية، موضحا بالقول ” لقد أعطينا القيمة للإشهاد الدولي في حق المجلس الوطني لحقوق الإنسان والعمل الذي تقوم به مؤسسة الوسيط، فعمل هاتين المؤسستين يدخل ضمن المنجز المغربي كل من موقعه واختصاصاته وقيوده وحدوده”.

كما أوضح  بنيوب أن المندوبية الوزارية لحقوق الإنسان بصدد مراجعة المرسوم المنظم لها في أفق عرضه على السلطات المختصة في القريب العاجل، مبرزا أن “ارتباطنا بالاختصاص قانونيا وتنظيميا سيمكننا من إحراز تقدم كبير في إنجاز المهام المنوطة بنا”.

ويشكل ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء فضاء لبحث المستجدات الوطنية ومختلف القضايا الراهنة على المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية. ويحضر هذا الملتقى ممثلو هيئات حكومية وإعلامية وكذا شخصيات من مشارب مختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.