اقتصاد | سياسة

لقجع: دعم مهنيي النقل يكلف الحكومة 540 مليون درهم شهريا

أكد فوزي لقجع، الوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية، أن أسعار النقل العمومي ظلت مستقرة في أثمنتها العادية بفضل تدخل الحكومة لدعم مهنيي النقل، في سياق ارتفاع أسعار المحروقات بفعل التقلبات الدولية، مشيرا في السياق ذاته، إلى أن هذا الدعم يكلف خزينة الدولة أكثر 540 مليون درهم شهريا.

وأوضح لقجع، خلال الندوة الصحفية الأسبوعية في أعقاب انعقاد مجلس الحكومة اليوم الخميس، أن الحكومة قررت مواصلة هذا الدعم، حيث كلف حجم الدعم الذي وزعته الحكومة إلى حدود اليوم على مهنيي النقل بمختلف أصنافهم على الصعيد الوطني، مليار درهم.

وأعلنت وزارة النقل واللوجيستيك، عن إطلاق عملية التسجيل للحصول على الدعم الاستثنائي الإضافي بالنسبة لمهنيي النقل الطرقي، وأوضحت، في بلاغ سابق، أن عملية التسجيل ستنطلق عبر المنصة الإلكترونية mouakaba.transport.gov.ma.

وأضاف المصدر ذاته أن هذه العملية تأتي تبعا للقرار الذي اتخذته الحكومة خلال اجتماعها ليوم 28 أبريل 2022، بخصوص منح دعم إضافي لمهنيي النقل الطرقي بهدف الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين، في ظل الظرفية الراهنة التي تتسم بارتفاع أسعار المحروقات.

وفي سياق متصل، كشف وزير الميزانية عن توقعات بارتفاع تكاليف صندوق المقاصة برسم هذه السنة إلى أكثر من 15 مليار درهم إضافية، لتفوق بذلك أكثر من 32 مليار درهم وفق التقديرات التي تضمنها قانون المالية لسنة 2022، لافتا إلى أن الدولة تؤدي 116 درهما للحفاظ على أسعار قنينات الغاز في أسعارها المحددة في 40 درهما بالنسبة للقنيات من الحجم الكبير.

وأكد لقجع، أنه إلى متم أبريل، كل المجهودات التي قامت بها الحكومة، تؤكد تحسين الموارد المباشرة وغير المباشرة، وهو ما أعطى القدرة على مواجهة هذه الإشكالات وتحمل التكاليف الإضافية دون اللجوء إلى أي تعديل في قانون المالية السنوي، مسجلا أن مؤسسات التنقيط الدولية حافظت على تصنيف المغرب في عز الأزمة، بالإضافة إلى ثناء مؤسسات مالية دولية على تدبير المملكة للأزمة الناجمة عن جائحة كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.