جهويات

طالبة مصابة بمرض نادر بمراكش للعلاج

في تطورات جديدة للحالة الصحية للطالبة لمياء، ابنة جماعة طهر السوق بضواحي تاونات، التي نخر مرض نادر جسدها، منذ أزيد من 4 سنوات، قال بوعرفة أملاح، والد المريضة، إنه سيسافر هذه الليلة في اتجاه مدينة مراكش، لاستئناف رحلة علاج ابنته بمستشفى الرازي.
وكشف أملاح، في تصريح لموقع ” مدار21″، أن طبيبة متخصصة في علاج هذا النوع من الأمراض ( مرض ويلسون) هي التي هيأت له فرصة علاج لمياء بالمستشفى الرازي في مراكش، حيث كان على تواصل مستمر معها، سواء داخل المغرب أو خارجه.
وأضاف المتحدث أنه تلقى صباح اليوم اتصالا من المستشفى، وأنه ينتظر حلول المساء للانطلاق صوب مدينة مراكش، تجنبا لحرارة الجو، وطول المسافة الرابطة بين مركز طهر السوق والمدينة الحمراء.
وقال بوعرفة إن سلطات البلدية مكّنته من سيارة إسعاف، معربا عن امتنانه لكل المتدخلين، محليا وإقليميا.
ومنع المرض لمياء، الطالبة بجامعة سيدي محمد بن عبد الله، والحاصلة على شهادة البكالوريا قبل 4 سنوات، من من إتمام دراستها، وفرض عليها ملازمة بيت أسرتها بنواحي تاونات.

وتعاني الطالبة من آلام مرض نادر يشوه جسدها، ويحرمها من النوم ويفرض على أسرتها أعباء مالية هامة منذ سنوات. ولم يقفد والد المريضة حسب ما أكده ل”مدار21″، الأمل في علاج ابنته ما جرّه اليوم للذهاب بها لمراكش.
وتجدر الإشارة إلى أن سلطات عمالة تاونات، أرسلت، في وقت سابق، لجنة طبية لمعاينة حالة لمياء، وأوصت طبيبا بجمعية إقليمية بمتابعة حالتها الصحية، وتمكينها من بعض الأدوية والأنابيب التي تحتاجها في مداومتها على العلاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.