رياضة

خاليلوزيتش يستعيد نصف قوته الهجومية قبل مباراة حسم التأهل لثمن نهائي “الكان”

يضع المنتخب الوطني المغربي عينه على الفوز الثاني تواليا عندما يواجه عشية اليوم (الجمعة)، نظيره من جزر القمر، لحساب الجولة الثانية من دور مجموعات كأس أمم إفريقيا المقامة بالكاميرون، بعد فوز أول بهدف يتيم (1-0) في مواجهة صعبة أمام غانا.

ويسعى “الأسود” إلى حسم تأهلهم مبكرا واللحاق بمنتخب الكاميرون، البلد المضيف، أول الواصلين إلى ثمن النهائي، عقب انتصاره أمس الخميس على إثيوبيا (4-1)، علما أن أنه فاز في المباراة الافتتاحية بصعوبة كبيرة على بوركينافاسو، المثقل بالغيابات بسبب كورونا، بنتيجة (2-1).

وخلال مباراتهم الأولى في مواجهة “البلاك ستارز”، كان على المنتخب المغربي التعامل مع الغيابات العديدة التي حتمت إجراء تغييرات على التشكيل الأساسي، بيد أن مباراة اليوم قد تشهد عودة أيوب الكعبي وإلياس شاعر، بعدما عادا للتداريب خلال الأسبوع الجاري، خاضا مع الحصة التدريبية الأخيرة المجراة مساء أمس الخميس بملعب “أحمدو أهيدجو” بالعاصمة ياوندي.

وقد تُشكّل عودة المصابين نبأ سعيدا للجماهير المغربية التي لم يرقها الأداء المقدم في المباراة الأولى رغم أهمية الفوز، بيد أن عودة يوسف النصيري قد تتأجل مرة أخرى بسبب عودته التدريجية إلى التداريب ويخيّم الغموض أيضا حول مشاركة ريان مايي المصاب في كاحله، ما سيجعل الخط الأمامي فاقدا لأبرز أسلحته في مباراة الغد.

إضافة إلى عودة الكعبي، يملك خاليلوزيتش العديد من الخيارات الأخرى، على غرار سفيان رحيمي، الذي شارك في الدقائق الأخيرة من مباراة غانا وقدم إشارات قوية للناخب الوطني، إضافة إلى مهاجم الزمالك، أشرف بن شرقي، الذي عوّض بدر بانون، المستبعد من المنتخب بسبب مشاكل صحية.

ويعي وحيد خاليلوزيتش صعوبة المهمة التي تنتظره في مباراة اليوم، التي تنطلق في الساعة الخامسة عصرا، سيما بعد خسارة جزر القمر في اللقاء الأول أمام الغابون بهدف دور رد، ما سيجعل مواجهة “الأسود” فرصة البحث عن الأمل الأخير للبقاء في سباق التباري على بطاقة التأهل إلى الدور المقبل.

وأكد المدرب البوسني خلال الندوة الصحفية التي تسبق المباراة أن مواجهة جزر القمر “مباراة فخ”، مشددا على أنه درس طريقة لعبه جيدا، والتي يرى أنها قد تخلق مشاكل للمنتخب المغربي إن لم يتعامل اللاعبون بالجدية اللازمة واستصغروا المنافس.

وفي مناسبتين التقيا فيهما، فاز المنتخب المغربي بصعوبة على جزر القمر (1-0) في الدار البيضاء، ضمن تصفيات أمم إفريقيا 2019، قبل أن يتعادلا (2-2) إيابا.

وعن المواجهتين السابقتين، قال حارس مرمى “الأسود”، ياسين بونو، إنه “سبق وواجهنا جزر القمر في المغرب، ولم تكن مباراة سهلة، ومواجهتنا المقبلة لن تكون سهلة أيضا. نعي جيدا أنه لتحقيق نتيجة جيدة يجب أن نكون في أفضل مستوياتنا.”

من جانبه، قال أمير عبده، مدرب جزر القمر، إن “السياق مختلف. كانتا في التصفيات ونحن الآن في النهائيات. هذا الفريق المغربي قوي جدا وسيبحث عن اللقب”.

وأضاف المدرب ذو الـ49 عاما “أعرف أن المباراة المقبلة ستكون معقدة أمام فريق مغربي قوي. يتعيّن علينا اللعب بروح جماعية والوقوف ندا للند أمامهم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *