مجتمع

بلقاسم: التعليم أفضل استثمار في الأبناء والناظور شهدت تحولا رائعا

أكدت وزيرة التعليم الفرنسية السابقة من أصل مغربي، نجاة بلقاسم، أن  السماح للأطفال بالتعلم هو أفضل استثمار يمكن لأولياء الأمور الإقدام به نظرا لعائداته على الأبناء وعلى الآباء أيضا، معبرة ، من جهة أخرى، عن إعجابها بالتحول الرائع الذي شهدته.

وقالت بلقاسم، في تصريح لمدار21 على هامش افتتاحها مدرسة للغات بالناظور، إن “تعليم اللغات الأجنبية ضروري في عالم اليوم”، مؤكدة أنها تستشعر التحديات التي يواجهها أطفال القرى.

وفي السياق، عبرت عن إعجابها بما شهده إقليم الناظور من “تحول رائع وتطور في الطرقات والبينات التحتية وما تقوم به وكالة مارشيكا”، قائلة “كل شيء يسير في الاتجاه الصحيح”.

وواصلت “آمل أن يسمح كل ذلك بتطوير النشاط الاقتصادي والتشغيل وأرجو أن يستفيد الجميع في السنوات القادمة من ثمار هذا التطور الذي أراده جلالة الملك لهذه المنطقة”.

وحول مسارها المتفرد والذي قادها إلى تولي حقيبة التعليم بفرنسا، قالت إنه “لوقت طويل في فرنسا لم يكن سهلا أن تكون المرأة في مناصب القرار، أنا مثلا كنت أول امراة تتولى حقيبة التربية”.

واعتبرت أن تولي أشخاص قادمين من ثقافات وأصول مختلفة لمناصب سياسية يخلف ردود فعل متباينة بين يرى في ذلك مسألة إيجابية ومن ينظر للأمر بعين التشاؤم، مستدركة” لكن  يمكن أن أؤكد أن الأغلبية ينظرون للأمر بإيجابية” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *