سياسة

عاجل.. الملك يعفي الرميلي ويعيّن آيت الطالب وزيرا للصحة

عيّن الملك محمد السادس خالد آيت الطالب، وزيرا للصحة خلفا للمعفية، نبيلة الرميلي، بعد يوم واحد من منح البرلمان الثقة للحكومة الجديدة التي يرأسها، عزيز أخنوش.

وحسب بلاغ للديوان الملكي، فطبقا لأحكام الفصل 47 من الدستور، وباقتراح من رئيس الحكومة، عيّن الملك محمد السادس، اليوم الخميس، خالد آيت الطالب وزيرا للصحة والحماية الاجتماعية، خلفا لنبيلة الرميلي.

ويأتي هذا التعيين طبقا للمقتضيات الدستورية، وبناء على الطلب الذي رفعه رئيس الحكومة، للملك، بإعفاء الرميلي من مهامها الحكومية، التي قدمت ملتمسا قصد التفرغ الكامل لمهامها رئيسة لمجلس مدينة الدار البيضاء.

وأوضح  البلاغ أن الملك وافق على اقتراح رئيس الحكومة بتعيين آيت الطالب لاستكمال الأوراش المفتوحة والتحديات الملحة لقطاع الصحة، وعلى رأسها مواصلة تدبير الجانب الصحي لوباء ‘کوفيد-19’، وحسن سير الحملة الوطنية للتلقيح.”

وكان الملك محمد السادس قد عيّن نبيلة الرميلي، رفقة باقي أعضاء الحكومة في 7 أكتوبر الجاري بالقصر الملكي بفاس، وزيرة للصحة والحماية الاجتماعية، علما أنها انتُخبت في 20 شتنبر الماضي، بالأغلبية المطلقة، عمدة لمدينة الدار البيضاء، خلفا لعبد العزيز العماري عن حزب العدالة والتنمية، بعد حصولها على 105 أصوات من أصل 131 عضوا مكونا لمجلس جماعة البيضاء الجديد، مقابل 18 صوتا لمنافسها عبد الصمد حيكر، في وقت امتنع 7 أعضاء عن التصويت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *