دولي

الجيش الأمريكي يستعد لإتمام انسحابه من أفغانستان

أفاد مسؤولون أمريكيون لوكالة “رويترز” بأن الجيش الأمريكي أصبح على وشك إتمام انسحابه من أفغانستان، الذي قد يختتم خلال أيام.

ولم تشمل عملية الانسحاب القوات التي ستبقى لحماية الدبلوماسيين والسفارة الأمريكية في أفغانستان، وقد تتولى مهام المساعدة في تأمين مطار كابل.

وحسب المصادر الأمريكية، فمن المقرر أن يبقى في أفغانستان نحو 650 عسكريا أمريكيا لحماية السفارة.

وتوقفت السلطات الأمريكية عن نشر تفاصيل بشأن وتائر انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان في وقت سابق من يونيو الجاري، بعد انسحاب 50% من القوات والمعدات.

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن قد تعهدت بإتمام الانسحاب من أفغانستان بحلول 11 سبتمبر المقبل، وذلك بعد تأخر واشنطن عن الجدول المتفق عليه أصلا مع حركة “طالبان”، وهو بحلول مايو من العام الجاري.

وغادرت كل القوات الأمريكية وقوات حلف شمال الأطلسي أكبر قاعدة جوية في أفغانستان، حسبما أكد مسؤولون الجمعة، في مؤشر إلى أن الانسحاب الكامل للقوات الأجنبية بات وشيكاً.

وأكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية تسليم قاعدة باغرام الجوية، آخر معاقل الولايات المتحدة في البلاد، للقوات الأفغانية. وقالت الوزارة إنّ “الجيش الأمريكي لا تزال لديه سلطة حماية القوات الأفغانية”.

وأعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن أن انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان يسير “بالضبط وفق المسار” المقرر، فيما توسع طالبان سيطرتها على مزيد من المناطق الأفغانية.

وقال البيت الأبيض إن استكمال الانسحاب النهائي من البلاد متوقّع في نهاية شهر غشت المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *