سياسة

الشبيبة الحركية ترفض تصريحات وهبي وتُطالب بتوضيحات حول امتحان المحاماة

أعلنت الشبيبة الحركية رفضها للتصريحات “غير المسؤولة لوزير العدل عبد اللطيف وهبي، والمستفزة لمشاعر المغاربة، عقب الاختلالات والخروقات التي عرفتها نتائج امتحان أهلية المحاماة”، داعية المسؤول الحكومي إلى استحضار مسؤوليته السياسية وإنضاج خطابه التواصلي وفتح تحقيق في الادعاءات المتداولة بشأن النازلة.

ودعت الشبيبة الحركية في بلاغ لها، السبت، الوزارة المشرفة على قطاع العدل ومن خلالها الحكومة إلى “الخروج بالتوضيحات اللازمة حول الشبهات المرتبطة بهذا الامتحان من أجل تجنب العواقب الوخيمة لهذا الغضب الشعبي، والاحتقان الاجتماعي في ظل استفحال أزمة البطالة في صفوف خريجي الجامعات الوطنية”.

وأكد بلاغ الشبيبة الحركية على ضرورة ضمان قدسية مهنة المحاماة لما تحمله من رسالة نبيلة، مؤكدة دعمها للجامعة المغربية ولأسرة التعليم المغربي، اعترافا منها بالكفاءات التعليمية والمهنية بالمملكة، مشددة على أنها “لا تقبل بأي شكل من الأشكال الإساءة للمدرسة والجامعة المغربية تحت أي ظرف كان”.

وانتهت الشبيبة الحركية إلى تأكيد التزامها الدائم والمستمر ومواقفها الثابتة في كل ما يتعلق بقضايا الشباب المغربي، مؤكدة استعدادها لاتخاذ كل أشكال الاحتجاج والترافع من أجل الدفاع عن حقوق الشباب المغربي على مختلف الواجهات.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *