دولي

إسرائيل تسحب بطاقة “الشخصيات المهمة” من وزير الخارجية الفلسطيني

قررت السلطات الإسرائيلية الأحد، إلغاء بطاقة خاصة بوزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي تمنحه سهولة التنقل في الضفة الغربية المحتلة. يأتي هذا، في ظل تدابير انتقامية اتخذتها الحكومة الإسرائيلية ردا على تحرك فلسطيني لمطالبة محكمة العدل الدولية بإبداء الرأي في الصراع المستمر منذ عقود في المنطقة.

وأفاد مكتب وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي أن حرس الحدود الإسرائيلي، صادروا الأحد بطاقة الشخصيات المهمة الخاصة بالوزير لدى عبوره إلى الضفة الغربية المحتلة قادما من الأردن.

من جهته، أكد متحدث باسم وزارة الدفاع الإسرائيلية ما حدث، ووصفه بأنه جزء من تنفيذ قرار حكومي صدر يوم الجمعة.

وفي السياق، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تصريحات لمجلس الوزراء نقلها التلفزيون، إن القرار تضمن “عقوبات على شخصيات فلسطينية بارزة” وإجراءات أخرى. مضيفا “تروج السلطة الفلسطينية لقرار متعصب مناهض لإسرائيل في الأمم المتحدة”.

ومن جانبها، ذكرت وزارة الدفاع الإسرائيلية السبت أن بطاقات الشخصيات المهمة لثلاثة مسؤولين فلسطينيين كبار آخرين ألغيت، ردا على زيارتهم فردا من أقلية عرب إسرائيل أفرج عنه بعدما قضى 40 عاما في السجن لقتله جنديا إسرائيليا.

هذا، وتسهل البطاقات التي تصدر بموجب اتفاقات مؤقتة مع إسرائيل تعود لتسعينيات القرن الماضي، التحرك عبر حدود الضفة الغربية التي تسيطر عليها إسرائيل مع الأردن ومن الأراضي التي يديرها الفلسطينيون إلى داخل إسرائيل.

أما، أحمد الديك مساعد المالكي فقال لرويترز “وزير الخارجية سوف يواصل عمله وحركته الدبلوماسية بهذه البطاقة أو بدونها”.

وكانت إسرائيل قد صادرت بطاقة الشخصيات المهمة الخاصة بالمالكي في 2021 بعد عودته من اجتماع للمحكمة الجنائية الدولية. ولم يتضح على الفور متى استعاد البطاقة أو سبب استعادتها.

يذكر أنه، بعد مناشدة قدمها الفلسطينيون، كانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد طلبت من محكمة العدل الدولية يوم 30 دجنبر الأول إبداء الرأي في التبعات القانونية لاحتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *