جهويات

الداخلية تدعم تزويد دواوير تحناوت بالماء الشروب

تواصل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، اسهامها الفعال في تدارك الخصاص في مجال التزود بالماء الصالح للشرب بإقليم تحناوت.

ويندرج هذا المشروع في إطار البرنامج الأول من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، المتعلق بتدارك الخصاص في البنيات التحتية الأساسية، ومواصلة محاربة التفاوتات الاجتماعية والمجالية.

وفي إطار تطوير البنيات التحتية وتسهيل الولوج للخدمات الأساسية بالاقليم، تم تزويد دواوير بوحوتة وثلاث مرغن وتوفسيرين وأوراكن وتاسلومت، التابعة لجماعة أغواطيم، بالماء الشروب.

ويهدف هذا المشروع، الذي يستفيد منه 2500 شخص، إلى تحسين جودة حياة الأشخاص في وضعية هشاشة بالدواوير المعزولة، والتي تعاني من نقص في الماء الشروب والكهرباء وكذا في الولوج إلى خدمات الرعاية الصحية والتمدرس.

كما يروم المشروع، الذي مولته المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بمبلغ 633 ألفا و120 درهما، ضمان التنمية المجالية المندمجة والإلتقائية مع برامج التنمية المجالية الأخرى.

وقال عضو “جمعية ثلاث مرغن”، وأحد المستفيدين من مشروع التزود بالماء الشروب، سعيد صابر، في تصريح لقناة (إم 24) الإخبارية التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن الساكنة استفادت من توفر الماء بالبيوت بعد انجاز المشروع، بشراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والجماعة المحلية لأغواطيم وجمعية ثلاث مرغن وشركاء آخرين، مؤكدا أن الشبكة الجديدة للتزود بالماء الشروب تقدم خدمة نوعية وذات جودة.

وأوضح أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية أنجزت ما يقارب 12 ألف متر من الأنابيب الجديدة ذات جودة عالية، والتي يقدر عمرها الافتراضي بأزيد من عشرين سنة، مشيرا إلى أن الساكنة بجماعة أغواطيم لمست الفرق في جودة وصبيب المياه بعد انجاز المشروع.

من جهتها، قالت حبيبة بوخو، إحدى المستفيدات من مشروع التزود بالماء الشروب، في تصريح مماثل، إن البيوت بالدوار أصبحت تتوفر على هذه المادة الحيوية بفضل المشروع، مضيفة أن سبعة دواوير أخرى استفادت من هذا المشروع.

وأعربت بوخو عن أملها في أن تساهم الجمعيات التي تنشط بالدوار بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في تطوير المشروع ليشمل أيضا مجال السقي الفلاحي، مؤكدة أن ذلك من شأنه أن يساهم في تنمية المنطقة التي تعتمد بشكل كبير على الفلاحة في اقتصادها.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *