صحافة وإعلام

تونس.. الحكم بسجن صحفي عاما بتهمة “إفشاء أسرار أمنية”

أصدر القضاء التونسي، الثلاثاء، حكما بالسجن على الصحفي خليفة القاسمي مدة عام واحد بتهمة “إفشاء أسرار أمنية”، بحسب راديو موزاييك المحلي.

ونقل الراديو عن المحامية دليلة مصدق عضو هيئة الدفاع عن خليفة القاسمي أن الدائرة الجنائية المختصّة في النظر في قضايا الإرهاب بالمحكمة الابتدائية بتونس قضت بالسجن عاما واحدا بحق القاسمي مراسل راديو موزاييك بالقيروان (وسط)، بتهمة “تعمد إفشاء معلومات متعلقة بعمليات اعتراض خلية ارهابية والمعطيات المجمعة منها”.

وأشارت المحامية أن المحكمة قضت أيضا بالسجن ثلاث سنوات على رائد بالفرقة الجهوية لمكافحة الإرهاب للحرس الوطني في القيروان بالتهمة ذاتها.

وأكّدت مصدق أنّه “سيتم استئناف الحكم غدا الأربعاء”، مشدّدة على أنّ القاسمي “لم يرتكب أيّ خطأ مهني، ومارس مهنته فقط.”

وعبّر الراديو عن تضامنه ودعمه “المطلق” لمراسله.

وفي 25 مارس الماضي أطلقت النيابة التونسية سراح الإعلامي خليفة القاسمي، عقب أسبوع على توقيفه بموجب قانون “مكافحة الإرهاب”.

وقال راديو موزاييك آنذاك إن “الصحفي خليفة القاسمي تم الإبقاء عليه بحال سراحٍ والإفراج عنه من مركز إيقافه، من طرف النيابة العمومية”.

وأوضحت أنه “تم الإفراج عن القاسمي بعد الاستماع لأقواله، في القضية المتعلقة بنشر خبر تفكيك خلية إرهابية في القيروان”.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *