سياسة

بلغت 40 مليارا..مطالب بالتحقيق في استحواذ شركة على 8 صفقات لتشييد أنفاق بالرباط

وقف مستشارون عن فيدرالية اليسار الديمقراطي بجماعات الرباط وسلا وتمارة على ما اعتبروه منح شركة “الرباط للتهيئة” ثمانية صفقات لفائدة شركة واحدة بالرباط وفي ظرف 3 سنوات، بغلاف مالي يفوق 400 مليون درهم (4 مليار سنتيم)، مطالبين بتدخل المدلس الجهوي للحسابات لجهة الرباط سلا القنيطرة للتحقيق.

ووجه مستشارو الفيدرالية، ويتعلق الأمر بكل من محمد الغفري بجماعة سلا، وعمر الحياني بجماعة الرباط، وفاطنة أفيد بجماعة تمارة، أمس الإثنين، مراسلة إلى رئيس المجلس الجهوي للحسابات بجهة الرباط سلا القنيطرة، بفتح تحقيق حول سبب استحواذ نفس الشركة على هذا العدد الكبير من الصفقات.

وتسائل المستشارون عن مدى احترام هذه الصفقات للضوابط التقنية والقانونية المنصوص عليها في قانون الصفقات العمومية، وهي الصفقات التي أبرمتها شركة “الرباط للتهيئة” لبناء أنفاق بمجموعة من التقاطعات بالعاصمة وضواحيها، منحت لشركة واحدة بميزانية تفوق 400 مليون درهم أي 40 مليار سنتيم.

ويصل المبلغ الإجمالي للصفقات، وفق المراسلة، 400 مليون و854 ألف 599 درهم، وهي الصفقات التي كان أولها بتاريخ 9 غشت 2019، وآخرها يعود تاريخه إلى 27 أكتوبر 2022، كما أن تاريخ الصفقات يبرز وجود صفقتين في يوم واحد بتاريخ 28 شتنبر 2021، إضافة إلى صفقتين بتاريخ 06 أبريل 2022.

وينتظر أن يتفاعل المجلس الجهوي للحسابات مع الطلب الذي تقدم به مستشارو فيدرالية اليسار للتحقيق في مدى مطابقة هذه الصفقات لقوانين الصفقات العمومية.

ويذكر أن مدينة الرباط شهدت تشييد مجموعة من الأنفاق في الفترة الأخيرة ساهمت في التخفيف من حدة الازدحام بشوارع العاصمة.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.