اقتصاد

تفاؤل رسمي بتعافي كامل للقطاع.. عائدات السياحة المغربية من العملة الصعبة ترتفع

كشفت وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني أن تعافي القطاع السياحي مستمر، حيث تم تسجيل ارتفاع نسبة الاسترجاع بالنسبة لعائدات السياحة من العملة الصعبة إلى 103 في المائة متم شتنبر 2022.

وحسب العرض الذي قدم خلال مناقشة ميزانية الوزارة أمام لجنة القطاعات الإنتاجية بمجلس النواب، فإن المخطط الاستعجالي الذي وضعته الحكومة لدعم القطاع السياحي بقيمة 2 مليار درهم كان له وقع جد إيجابي على القطاع. من ضمن هذا الدعم، مليار درهم لإعادة تأهيل الوحدات الفندقية لمساعدة المهنيين في إعادة إطلاق أنشطتهم.

هذا الدعم، مكن من التعافي واستعادة القطاع لحيويته، حيث تم تسجيل ارتفاع نسبة الاسترجاع بالنسبة لعائدات السياحة من العملة الصعبة الى 103 في المائة متم شتنبر 2022.

وبالإضافة إلى جهود الدعم، قامت الوزارة أيضا في إطار استعادة القطاع لحيويته، بتسريع ورش إصلاح منظومة تصنيف مؤسسات الإيواء السياحي، ووكالات الأسفار، ومهنة المرشدين السياحيين مع وضع تصنيف ملائم مع المعايير الدولية المتطورة من أجل تنظيم الإيواء غير المهيكل وتوسيع الطلب وتحسين الخدمات المقدمة للسياح.

كما قامت الوزارة بتشجيع الاستثمار في المنتوج السياحي الأكثر طلبا من طرف السياح المغاربة خاصة بالنسبة للعائلات بأثمنة مناسبة؛ وتعزيز الترويج للمنتوج المغربي؛ وإحداث شيكات سياحية بتنسيق مع وزارة الاقتصاد والمالية؛ والتنسيق مع الوزارة المكلفة بالتربية الوطنية فيما يخص العطل الجهوية، فضلا عن وضع “بنك مشاريع” للترفيه والتنشيط لتشجيع خلق مقاولات صغيرة ومتوسطة لإنعاش السياحة محليا.

وكانت مديرية الدراسات والتوقعات المالية التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية، قد أفادت أن الإيرادات السياحية بلغت 52,2 مليار درهم خلال الأشهر الثمانية الأولى من سنة 2022؛ بارتفاع بلغت نسبته 155,9 في المائة مقارنة مع الفترة ذاتها من السنة الفارطة.

وأوضحت المديرية، في نشرتها حول الظرفية برسم أكتوبر 2022، أن هذه الإيرادات سجلت معدل استرداد بنسبة 99 في المائة مقارنة بمستواها قبل الأزمة الصحية، متجاوزة بذلك معدل الاسترداد الذي سجلته خلال السنة الماضية (39 في المائة).

ويطمح المغرب إلى استقبال 26 مليون سائح بحلول سنة 2030، من خلال التركيز على تعزيز النقل الجوي؛ وذلك عبر الرفع من الطاقة الاستيعابية، ومضاعفة عدد الرحلات الجوية.

وقالت وزارة السياحة، في اجتماع مع الفاعلين في القطاع نهاية غشت، إن رؤية 2030 تنبني أيضا على ملاءمة العرض السياحي للطلب الوطني والدولية، ناهيك عن تحفيز الاستثمار العمومي والخاص.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.