جهويات

900 من حاملي المشاريع يستفيدون من قافلة “انطلاقة” بجهة بني ملال

أفاد المدير العام بالنيابة للمركز الجهوي للاستثمار بني ملال- خنيفرة، عادل عزمي، أمس الخميس بخريبكة، بأن أكثر من 900 من حاملي المشاريع استفادوا من المرحلتين الأوليين من القافلة التحسيسية بآلية الدعم والمواكبة في إطار برنامج “انطلاقة”.

وقال عزمي إن ما يزيد عن 900 شخص استفادوا خلال الأسبوعين الماضيين من خدمات هذه القافلة، التي أطلقها المركز الجهوي للاستثمار لبني ملال-خنيفرة في 25 أكتوبر الماضي بهدف ضمان مواكبة 800 من حاملي المشاريع.

وأبرز أن هذه القافلة توقفت، منذ إطلاقها، ب 21 جماعة على مستوى الأقاليم الخمسة لجهة بني ملال- خنيفرة، مشيرا إلى أنها ستتوجه خلال الأيام المقبلة للقاء حاملي المشاريع في جماعتين ترابيتين أخريين. وقال السيد عزمي في هذا الصدد، إن مواكبة حاملي المشاريع تشمل تنظيم دورة للتكوين وتقوية القدرات، ومساعدتهم على إعداد مخطط للأعمال وإعداد وإيداع ملف قرض “انطلاقة” وخلق المقاولة وانطلاق النشاط، والتتبع ما بعد خلق المقاولة.

كما أبرز أن هذه المبادرة تأتي في ظرفية اقتصادية خاصة تفرض على جميع المتدخلين مواصلة التعبئة من أجل مواكبة أكبر عدد من المستثمرين، داعيا حاملي المشاريع الراغبين في الاستفادة من المواكبة إلى إبداء الاهتمام قبل 30 نونبر الجاري، وذلك عبر المنصة الرقمية www.programmeizdihar.ma. يشار إلى أن برنامج تقوية الآلية الجهوية لمواكبة حاملي المشاريع في إطار البرنامج المندمج لدعم وتمويل المقاولات “انطلاقة”، تم إطلاقه في 25 أكتوبر الماضي ببني ملال، خلال حفل ترأسه والي جهة بني ملال- خنيفرة، عامل إقليم بني ملال، خطيب الهبيل، وذلك في إطار اتفاقية موقعة بين المركز الجهوي للاستثمار للجهة، والشركة الوطنية للضمان ولتمويل المقاولة.

وقد تم، على امتداد هذه المبادرة، استخدام منصات الشباب التي تم إحداثها في إطار البرنامج الثالث للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية من أجل حث حاملي المشاريع على الانخراط بقوة في هذه المبادرة، من جهة، وتمكين المؤسسات المتخصصة من الانخراط في هذه العملية لتقديم عروضها وخدماتها بكل تراب الجهة، من جهة أخرى.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.