علوم

يواصل سبر أغوار الكون.. تلسكوب “جيمس ويب” يلتقط أول صورة لأبعد نجم معروف

التقط تلسكوب “جيمس ويب” الفضائي أول صورة لأبعد نجم معروف ويسمى “إيرينديل”، بعد نحو 7 أشهر من إرساله إلى الفضاء.

والتقطت الصورة الجديدة لأبعد نجم معروف في الكون، وذلك بعد صورة قديمة التقطها تلسكوب “هابل”، قبل بضعة أشهر.

وكانت الصور التي قدمها هابل للنجم إيرينديل “غير عادية”، وفقا لموقع “سينس أليرت”، وقال بعض العلماء الذين شاهدوا تلك الصور إن الضوء المشع من النجم ملفت، ويحتاج “لاستخدام تلسكوب مختلف لإلقاء نظرة فاحصة عليه”.

وتم ترميز النجم بـ “WHL0137-LS”، واشتهر باسم إيرينديل، وهو يحمل “الرقم القياسي لأقدم وأبعد نجم عرفه البشر على الإطلاق”.

ونشر حساب “كوسمينغ سبرينغ” (Cosmic Spring)، صورة للنجم على تويتر في 2 أغسطس الحالي. ويختص هذا الحساب بنشر صور تلسكوب جيمس ويب الفضائي.

ويشير سينس أليرت إلى أنه يجب الانتظار لوقت كاف حتى يتمكن علماء متخصصون من جمع معلومات إضافية حول النجم إيرينديل، وذلك بفضل “قدرة تلسكوب جيمس ويب على إظهار مزيد من التفاصيل مقارنة بالتلسكوب هابل”.
ويعد جيمس ويب “التلسكوب الفضائي الأكثر تطورا في نوعه”، واُرسل إلى الفضاء قبل نحو 7 أشهر. وثُبت التلسكوب البالغة تكلفته 10 مليارات دولار في مدار يبعد 1,5 مليون كيلومتر عن الأرض.

وجهز جيمس ويب بوقود كاف ليجعله يعمل لعشرين سنة. وبذلك يتوقع علماء الفضاء أن يتوصلوا إلى اكتشافات جديدة بفضله، وفقا لفرانس برس.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.