مجتمع

“ريضال” تتجنّد لعيد نظيف وتحذيرات من رمي مخلفات الذبح بقنوات الصرف الصحي

قبيل أيام من عيد الأضحى، باشرت شركة “ريضال” تكثيف عمليات المراقبة في منطقة الرباط سلا وتمارة، وذلك استعدادا لكل ما تأتي به قنوات الصرف الصحي من مخلفات.

وحذرت كريمة بلغالي، مسؤولة عن استغلال الماء والتطهير السائل بمديرية الشركة بسلا، في تصريح لجريدة “مدار21” من التخلص من بقايا الأضاحي عبر القنوات، مبرزة أن ذلك يشكل خطرا على المنظومة بأكملها.

وأوضحت بلغالي أن العديد من الأسر تختار التخلص من بقايا الأضحية عبر القنوات “مما يؤدي للاختناق، وأحيانا إتلاف البالوعات والمجاري”.

وتعمد ريضال، حسب تصريحات المسؤولة ذاتها، وككل عام على تكثيف المراقبة قبيل العيد، والعمل وفق مداومة دائمة خلال نهاره وعلى مدار 24 ساعة، وذلك ضمانا للسير العادي للعمل رغم تضاعف الاستعمال في وقت واحد (خلال عملية الذبح وبعده).

ويؤكد سمير لعيسات، مسؤول محطة المياه العادمة بشركة ريضال في تصريح لجريدة “مدار 21″، أن عملية معالجة المياه العادمة، ورغم أنها تظهر بسيطة بالنسبة للبعض، إلا أنها تتطلب معدات ضخمة وجهودا هائلة.

وكشف المسؤول أن المحطة التي يشرف عليها “استقبلت” العام الماضي وخلال عيد الأضحى العشرات من مخلفات الأضاحي “استقبلنا أزيد من 120 من بطاين الأضاحي، والقرون وبقايا الأمعاء.. بل إننا تفاجأنا برؤوس أكباش كاملة تم التخلص منها”.


ويدعو لعيسات زبائن “ريضال” في كل من الرباط وسلا وتمارة، إلى تجنب رمي بقايا الأضاحي في القنوات والمجاري والبالوعات، “لأن ذلك يخلف آثارا وخيمة، تصل للفيضانات، ناهيك عن أضرار بيئية لا تعد ولا تحصى”.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *