اقتصاد

المغرب..اتساع عجز سيولة الأبناك

أفاد مركز أبحاث بنك “بي إم سي إي كابيتال غلوبال ريسيرش”، بأن عجز السيولة البنكية اتسع إلى 85.2 مليار درهم مع نهاية الفترة الممتدة من 23 إلى 29 يونيو المنصرم، مقابل 83.2 مليار درهم في الأسبوع السابق.

وأوضح المركز، في نشرته الأسبوعية الأخيرة “Fixed Income Weekly” أن التسبيقات تراجعت في سبعة أيام من 12.07 مليار درهم إلى 32.86 مليار درهم، مشيرا إلى أنه بالنسبة لاستثمارات الخزينة، فقد ارتفعت، بجاري يومي أقصاه 5.3 مليار درهم في 28 يونيو المنصرم، مقابل 3.4 مليار درهم خلال الفترة السابقة.

من جهة أخرى، لا يزال متوسط السعر المرجح مستقرا عند 1.5 في المائة، في حين أن “مونيا” (المؤشر النقدي المرجعي للقياس اليومي المحسوب على أساس معاملات إعادة الشراء التي تم تسليمها مع سندات الخزانة كضمان) بلغ 1.445 في المائة.

وأشار المركز إلى أن الخزينة قامت، خلال هذا الأسبوع، برفع إجمالي يعادل 1.6 مليار درهم على خط 26 أسبوعا بمعدل محدد في 1.75 في المائة، مضيفا أن منحنى المعدل الأولي العائد تعزز بشكل طفيف، خلال نفس الاستحقاق، بنحو 3 نقط كأساس.

وبحسب المصدر ذاته، فإنه ينبغي لبنك المغرب أن يرفع، خلال الفترة المقبلة، تدخله في سوق النقد بضخ 47.5 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة 7 أيام، مقابل 32.9 مليار درهم في الأسبوع السابق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.