سياسة

إسرائيل تؤكد دعمها لسيادة المغرب على صحرائه

أكدت وزيرة الداخلية الإسرائيلية أيليت شاكيد اليوم الثلاثاء، دعم بلادها لسيادة المغرب على الصحراء.

جاء ذلك، في تصريح للصحافة أدلت به عقب مباحثات أجرتها مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، بالرباط.

وقالت شاكيد إن ” إسرائيل تؤكد دعمها لسيادة المغرب على الصحراء”

وأضافت أن المباحثات مع بوريطة تناولت كذلك”العلاقات الثنائية الوثيقة والمشاريع المشتركة التي سينجزها البلدان”.

وكان وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت قد عقد في وقت سابق اليوم اجتماع عمل مع وزيرة الداخلية الإسرائيلية حضره عدد من كبار مسؤولي وزارتي الداخلية بالبلدين.

وفي غضون ذلك، أكدت وزيرة الداخلية الإسرائيلية، أيليت شاكيد، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن “تجديد العلاقات المغربية الإسرائيلية من شأنه أن يفتح آفاقا للعمل سويا”.ووصفت المسؤولة الإسرائيلية هذا الاجتماع بـ “المثمر”، مبرزة أنه شكل مناسبة لدراسة إنجاز مجموعة من المشاريع المشتركة.

وبحسب بلاغ لوزارة الداخلية فإن هذا اللقاء يندرج في سياق الإعلان المشترك، بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية ودولة إسرائيل، الموقع أمام صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، في دجنبر 2020. كما يعكس التزام البلدين باستئناف الاتصالات الرسمية الكاملة بين النظراء المغاربة والإسرائيليين.

وشكل اجتماع العمل، يضيف المصدر ذاته، مناسبة لتبادل مثمر بين الوزيرين، بشأن قضايا تدخل ضمن اختصاصات قطاعيهما، على التوالي، والآفاق الواعدة للتعاون بين البلدين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.