مجتمع

منسق “معاً” لمدار21: بعد الأزمة تعيين كجي عميدة لكلية سطات أراح الساكنة والطلبة

عاش مركز الندوات التابع لجامعة الحسن الأول بسطات عشية، أمس الخميس على وقع حفل تعيين الدكتورة حسنة كجي عميدة لكلية العلوم القانونية والسياسية بسطات، بعد زلزال الإعفاءات الذي عرفته المؤسسة مؤخراً على خلفية ما بات يعرف بملفات “الجنس مقابل النقط” و”المال مقابل النقط”.
وفي سياق متصل قال ياسين حسناوي المنسق الإقليمي لحركة معاً بسطات وأحد اشهر الوجوه التي ارتبطت بتفحير ملفات الفساد بجامعة سطات، إن “تكليف حسنة كجي عميدة لكلية العلوم القانونية والسياسية بسطات خلق إرتياحاً لدى الساكنة عموماً وطلبة جامعة الحسن الأول بشكل خاص”.
وأوضح المنسق الإقليمي لحركة معاً عضو مكتبها السياسي في تصريح لموقع “مدار21” إن “طريق الإصلاح ليست مفروشة بالورود، وأنا اثق في العميدة المعينة إنطلاقاً من معرفتي بها السابقة منذ 2017 عندما كنت طالبا بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية عين الشق، وعشت معها فترة ترشحها لرئاسة شعبة القانون العام بذات الكلية بصفتي صحافي باحث عن المعلومة” مؤكداً “بالإضافة الى كونها امرأة محترمة وطيبة فإنها مسؤولة إدارية وبيداغوجية صارمة وباحثة دائما عن الحلول بعيداً عن الأزمة”.
وأعرب المتحدث ذاته، أنهم في حركة معاً الفرع الإقليمي لسطات، مستعدون لتقديم يد العون في حدود المسموح به كمكون مدني وسياسي بالإقليم.
وتراهن ساكنة سطات على حسنة كجي لتنقذ ماء وجه كلية العلوم القانونية والسياسية التي لطختها الفضائح المتتالية منذ عهد العميد الأسبق رشيد السعيد والرئيس الأسبق أحمد نجم الدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.