سياسة

البام ينبه لتواتر حوادث سقوط البنايات

وجهت عضو الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة، نجوى ككوس، سؤالا كتابيا للحكومة، حول الإجراءات والتدابير المتخذة، من أجل تشديد الـمراقبة على أوراش البناء من أجل احترام معايير البناء وجودة الـمواد الـمستعملة.

وأوضحت ككوس، الموجه إلى وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، إلى تشديد المراقبة على أعمال البناء والتعمير فاطمة الزهراء المنصوري، أن حوادث سقوط البنايات في طور التشييد أثارت نقاشا من جديد حول الـمعايير الـمعتمدة في منح الرخص، ودور الوكالة الحضرية في مراقبة الـمنعشين العقاريين.

ودعت البرلمانية، الوزيرة المنصوري، إلى حث الـمنعشين العقاريين. على احترام البيئة ومعايير السلامة والصحة الـمعمول بها، فضلا عن الصلاحيات الـموكولة للسلطات الترابية في مراقبة مدة البناء وجودة الـمواد الـمستعملة، لاسيما أثناء تشييد الـمباني، بوصفها الـمرحلة الأساسية في ضمان بناء العمارات بمواد ذات جودة، بما يضمن حق الـمستهلك والـمواطن في سكن لائق وسليم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.