سياسة

ألباريس يتهرّب من سؤال فتح حدود سبتة ومليلية ويؤكد: نحن متّفقان ونتقدم

تهرّب وزير الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسباني، خوسيه مانويل الباريس، من سؤال موعد إعادة فتح الحدود بين سبتة ومليلية المحتلتين، مكتفيا بالتأكيد أن الحكومة الإسبانية ونظيرتها المغربية تواصلان التقدم في تنزيل خارطة الطريق التي أطلقها الملك محمد السادس ورئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، شهر أبريل الماضي.

ألباريس، وفي ندوة عقدها مع نظيره المغربي ناصر بوريطة عشية أمس الثلاثاء بمراكش قال إن إسبانيا والمغرب، يواصلان مباحثاتهما بشأن نقطة إعادة فتح الحدود البرية بين المدينتين المحتلتين وباقي ربوع المملكة، كما يسعيان إلى التوصل لاتفاق مرور البضائع والأشخاص عبر الجمارك بين البلدين وفق شروط جديدة، وذلك دون أن يذكر أي تاريخ لذلك، مكتفيا بالقول: “سيتم القيام بذلك بالاتفاق مع المغرب”.

وشدّد رئيس الدبلوماسية الإسبانية على أنه ونظيره المغربي “متفقان على نموذج عمل يقوم على الانتظام والشفافية والمعايير الدولية وتجنب القرارات الأحادية لأن ذلك سيعود بالنفع على البلدين”.

وتأتي تصريحات ألباريس “الغامضة”، في وقت كان وزير الداخلية الإسبانية، فرناندو غراندي مارلاسكا، قد كشف بأن نهاية شهر أبريل الماضي سيتم إعادة فتح الحدود البرية، الأمر الذي لم يتحقق بإعلان الحكومة الإسبانية ستمدد إغلاقها حتى 15 ماي الجاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.