سياسة

أوزين: التفكير في اتجاه وحيد سيقودنا إلى باب مسدود ومصلحة المغرب فوق كل اعتبار

أوزين: التفكير في اتجاه وحيد سيقودنا إلى باب مسدود ومصلحة المغرب فوق كل اعتبار

قال محمد أوزين، عضو المكتب السياسي للحركة الشعبية، إن مغرب اليوم بحاجة لكل طاقاته، مؤكدا أن دور الفاعل السياسي يكمن في تحرير الطاقات عبر الإصغاء والإشراك والتبادل.

واعتبر أوزين خلال كلمته خلال أشغال الدورة الثانية عشر للجامعة الشعبية تحت شعار مقاربات في ظل رهانات الدولة الاجتماعية الجديدة والتداعيات الاقتصادية الراهنة، (اعتبر) أن التفكير في اتجاه وحيد من شأنه أن يقود البلاد لباب مسدود.

 

وقال أوزين إن التحولات المتسارعة (جغرافيا وعمرانيا وقيميا)، جعلت المغاربة في حاجة لاضطلاع الدولة بدورها الاجتماعي كاملا، و”هذا ما جسدته الرؤية الملكية المتبصرة من خلال فتح ورش الحماية الاجتماعية”.

وأردف المتحدث ذاته، في كلمة ألقاها بحضور عدد من قادة أحزاب المُعارضة، أن الظرفية الراهنة تحتم الإسراع في تنزيل ورش الحماية الاجتماعية، “باعتباره أولوية يرتهن بها نجاح النموذج التنموي الجديد مع ما يستلزمه ذلك من فتح حوار وطني بإشراك كل القوى الحية في البلاد”.

ويرى أوزين أن ورش الحماية الاجتماعية “ورش دولة ويسمو فوق كل السياقات والتخندقات والتموقعات” معتبرا الجامعة الشعبية فرصة لبلورة تصور مشترك بين خبراء وسياسيين ومهتمين ومتتبعين، بغية طرح البدائل من خلال الإنصات إلى الرأي والرأي الآخر”.

وقال الوزير السابق إن مختلف التجارب الديمقراطية بالعالم أبرزت محدودية الديمقراطية التمثيلية المختزلة في الأرقام والعدد وفي بعض التدابير التقنية لآلية الاقتراع مما ولد مشاكل تتمثل في تهميش الأغلبية الحقيقية المتفرقة ووضع السلطة بين يدي أكبر أقلية انتخابية.

وأضاف :”كل هذا يؤدي إلى تفقير الفكر السياسي وتحجيمه من خلال تجريده من حيوية الفكر النقدي وإضعاف روح المبادرة لدى الأطراف التي ينظر إليها باعتبارها آليات انتخابية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابع آخر الأخبار من مدار21 على WhatsApp تابع آخر الأخبار من مدار21 على Google News