دولي

الإمارات والسعودية تتصدران قائمة البلدان الأفضل تعايشا مع كورونا

حلت المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة على رأس قائمة أفضل الدول في التعايش مع وباء كورونا، في التصنيف الدوري الذي تضعه وكالة “بلومبرغ” لرصد جهود الدول في مكافحة الجائحة.

ويأخذ هذا التصنيف بعين الاعتبار معدلات التطعيم المرتفعة، والتوقعات الاقتصادية الإيجابية، في ظل جائحة كورونا.

وقالت الوكالة في تقريرها عن التصنيف الخاص بشهر يناير إنه بينما تسبب أوميكرون في أكبر موجة تفش للفيروس منذ بدء الجائحة منذ أكثر من سنتين، برزت العديد من البلدان “الأكثر تصميما على التعايش مع الفيروس وإعادة فتح اقتصاداتها”.

وأثنى تقرير “بلومبرغ” على جهود الإمارات والسعودية، وقال إنه بدلا من تغيير استراتيجياتهما، استقرت الدولتان على سياسات مواجهة طويلة الأمد في التعامل مع الفيروس، مضيفا أن ذلك “انعكس على تصنيف الإمارات التي احتلت المرتبة الأولى في شهر يناير، كما في نونبر الماضي”.

وقالت “بلومبرغ” إن الإمارات نجحت في الاستمرار على هذا النهج لعدة أشهر، وهو مزيج من التطعيم شبه الكامل إلى جانب الانفتاح المستمر على السفر، مشيرة إلى أن “الاقتصاد الإماراتي مهيأ لنمو اقتصادي قوي هذا العام، بفضل هذه السياسة، وانتعاش أسعار النفط”.

وأضاف التقرير أن صيغة مماثلة من التلقيح المرتفع والتوقعات الاقتصادية القوية ساهمت في ارتقاء المملكة العربية السعودية 18 مرتبة، واحتلالها المركز الثاني، فيما آلت المرتبة الثالثة لفنلندا.

وتجدر الإشارة إلى أن تصنيف “كوفيد ريزيلينس” هو تقييم شهري للبلدان التي يتم فيها التعامل مع الفيروس بشكل أكثر فاعلية مع أقل الاضطرابات الاجتماعية والاقتصادية.

وتعتمد “بلومبرغ” في تصنيفها هذا على 12 مؤشرا، مثل درجة احتواء الفيروس، وجودة الرعاية الصحية، ونسبة التطعيم، والوفيات الإجمالية والتقدم نحو استئناف السفر، إلى غير ذلك من المؤشرات التي تدل على نجاح سياسة هذه الدولة أو تلك في محاصرة وباء كورونا.

وتسبب فيروس كورونا بوفاة ما لا يقل عن 5.614.118 شخصا في العالم منذ أن ظهر في الصين في دجنبر 2019.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.