مجتمع

المغرب يُحبط محاولة اقتحام لسبتة في أول أيام السنة الجديدة

أحبطت السلطات المغربية محاولة لعشرات المهاجرين المغاربة، تجمعوا صباح أمس (السبت) بشاطئ “تراخال” الحدودي، للوصول إلى مدينة سبتة المحتلة.

وكشفت وكالة الأنباء الإسبانية “إيفي” أن تجمهر عشرات المغاربة قرب نقطة تراخال الحدودية جاء بعد تداول مجموعة من الرسائل على المواقع التواصل الاجتماعي تفيد بأن السلطات الحدودية خفّفت إجراءات الحراسة بمناسبة الاحتفال بالعام الجديد.

وأوضحت “إيفي” أن هاته الرسائل تسببت في قدوم العشرات من المهاجرين إلى محيط مدينة الفنيدق، على بعد حوالي كيلومترين ونصف من النقطة الحدودية “سيوتي”، لمحاولة الدخول بشكل أساسي عبر السياج والحاجز المائي الحدودي.

وحسب المصدر ذاته، فإن الانتشار الكبير لقوات الأمن المغربية في المنطقة حال دون وصول أي من الأشخاص المتجمهرين بالشاطئ، وكان معظمهم من الشباب والقصر.

وعلى الجانب الإسباني، كان كل من الحرس المدني، بمساعدة مروحية، والشرطة الوطنية الإسبانية بسبتة، في حالة تأهب إن استدعى الموقف ذلك، لكنهم لم يضطروا إلى ذلك في أي وقت بسبب التغطية الأمنية المكثفة في الجانب الحدودي الآخر، وفق ما أكدته “إيفي” نقلا عن مصادرها.

وشددت “إيفي” على أن السلطات المغربية عزّزت حضورها الأمني بشاطئ تراخال تحسبا لمحاولة اقتحام الحدود”، التي وصفتها بـ”الضخمة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *