رياضة

الصحابي: أنا المسؤول عن الهزيمة وأعتذر عن البطاقة الحمراء

حمّل المدرب فؤاد الصحابي نفسه مسؤولية الخسارة التي تلقاها فريقه سيريع وادي زم، يوم أمس (الأربعاء)، أمام مضيفه المغرب الفاسي (2-1)، مقدما اعتذاره لجماهير النادي بعد تلقيه بطاقة حمراء كلّفته الحرمان من الجلوس على مقاعد البدلاء.

وقال الصحابي في تدوينة نشرها، زوال اليوم (الأربعاء)، على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “أنا المسؤول الوحيد عن هزيمة الفريق بفاس. غبت عن كرسي البدلاء بداعي البطاقة الحمراء التي تلقيتها بعد نهاية مباراة يوسفية برشيد في الوقت الذي كان اللاعبون في أمس الحاجة إلى المساندة والدعم.”

وتابع “من حقكم انتقادي ومعاتبتي. سأقبل بصدر رحب ملاحظاتكم، بالمقابل ساندوا و شجعوا اللاعبين، فبفضلهم وبمجهوداتهم خرج الفريق من المرتبة الأخيرة”، ثم أضاف “نحتاج دعمكم اللّا مشروط لمواصلة المشوار، لأن الطريق طويل وشاق حتى نتغلب على الصعوبات. الحظوظ ما زالت قائمة.”

واعتذر الصحابي في ختام تدوينته للجماهير المغربية على البطاقة الحمراء التي تلقاها في مباراة يوسفية برشيد لحساب الجولة الـ23 من الدوري الاحترافي.

ومني سريع وادي زم بالهزيمة (2-1) أمام مضيفه المغرب الفاسي، أمس الأربعاء، لتراجع الفريق إلى الرتبة الـ13 بمجموع 25 نقطة، وبفارق نقطتين عن المركز قبل الأخير، المؤدي إلى القسم الوطني الثاني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *