ثقافة

وزارة الثقافة تعلن تنظيم معرض الكتاب للمرة الثانية بالرباط بداية يونيو

أعلنت وزارة الشباب والثقافة والتواصل، وبشكل رسمي، أن مدينة الرباط ستحتضن، وللمرة الثانية على التوالي، الدورة الثامنة والعشرين للمعرض الدولي للنشر والكتاب في الفترة ما بين 01 و 11 يونيو 2023، بفضاء OLM السويسي بالعاصمة الإدارية للمملكة.

ودعت الوزارة، في بلاغ لها، الراغبين في المشاركة من دور نشر وموزعين ومكتبات ومؤسسات معنية بالكتاب إلى تقديم طلباتهم عبر التسجيل الإلكتروني ابتداء من 23 يناير إلى غاية فاتح مارس 2023.

وقررت الحكومة الإبقاء على تنظيم المعرض الدولي للنشر والكتاب بالعاصمة الرباط، وذلك في أعقاب تنظيم النسخة 27 للمعرض لأول مرة سنة 2022 بالساحة الكبرى بحي السويسي بالرباط، بعد سنوات من احتضان الدار البيضاء لفعاليات المعرض الذي سبق أن حجب خلال سنتي 2020 و 2021 بسبب تداعيات جائحة كورونا.

وضمن برنامج عمل الوزارة خلال السنة المالية المقبلة، أعلن وزير الثقافة والشباب والتواصل محمد المهدي بنسعيد، في نونبر الفارط، عن تخصيص غلاف مالي يقدر بـ3 ملايير درهم لدعم المعرض الدولي للنشر والكتاب بالرباط، في نسخته الـ28 برسم سنة 2023، وهو ما يعني ترحيل المعرض بصفة رسمية إلى العاصمة الرباط.

وكان مصدر من وزارة الثقافة، قد أكد أن هناك اقتراحا لتنظيم معرضَين للكتاب مستقبَلاً؛ أحدُهما دولي في الرباط، والآخر وطني في الدار البيضاء. لكن المصدر ربط تنفيذ هذه الفكرة بـ “توفر الإمكانيات والموارد المادية واللوجستية الضرورية”.

وقال المتحدث إن “النجاح الكبير” الذي حققته الدورة الأخيرة هو ما دفع إلى التفكير في الإبقاء على المعرض في الرباط، مشيرا إلى أنّ الميزانية التي يخصّصها مجلس مدينة الدار البيضاء للتظاهرة لا تكفي لتنظيم معرض دولي.

بدوره، صرح محمد المهدي بنسعيد، في وقت سابق، أن الرباط تتوفر على إمكانيات تتيح تنظيم المعرض في ظروف جيدة، مُضيفا أن وزارته تلقّت مساهمةً مالية بقيمة ثمانية ملايين درهم مغربي أُضيفت إلى موازنة المعرض التي تقدر باثنتي عشر مليون درهم، بينما “لم يسهم مجلس الدار البيضاء بأيّة مبالغ مالية في السنوات الماضية”.

يُذكر أن الدورة السابعة والعشرين من “المعرض الدولي للنشر والكتاب”، والتي أُقيمت في الرباط بين الثالث والثاني عشر من الشهر الماضي، عرفت مشاركة قرابة 712 عارضاً من 55 بلداً. وبحسب الأرقام الرسمية، فقد زار المعرضَ أكثر من مئتَي ألف زائراً، اشتروا مليوناً ونصف مليون كتاب (بزيادة 37 في المئة مقارنةً مع الدورة السادسة والعشرين)، بقيمة تتراوح بين 75 و115 مليون درهم مغربي.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *