اقتصاد

تراجع إيرادات شركة “شاومي” الصينية

تراجعت إيرادات شركة “شاومي كورب” الصينية لتصنيع الهواتف الذكية في الربع الثالث من العام الجاري بنسبة 9.7 بالمئة، متأثرة بالقيود التي تفرضها الصين لاحتواء كوفيد-19، وتراجع الطلب من المستهلكين.

وأعلنت الشركة، الأربعاء، أن مبيعاتها في الربع الثالث سجلت 70.17 مليار يوان (9.81 مليار دولار)، مقابل 78.063 مليار يوان (10.89 مليار دولار) في الربع نفسه من العام الماضي، لتأتي المبيعات أقل بشكل طفيف من توقعات المحللين عند 70.52 مليار يوان (9.84 مليار دولار).

وتراجع صافي الدخل بنسبة 59.1 بالمئة إلى 2.12 مليار (308 مليون دولار) مقابل 5.176 مليار يوان (722 مليون دولار) قبل عام.

ويشهد الاستهلاك في الصين تباطؤا في وقت تواصل فيه المدن في أنحاء البلاد فرض عمليات إغلاق لاحتواء تفشي المتحور أوميكرون.

ويشهد قطاع الإلكترونيات فترة صعبة، إذ أشارت شركة أبحاث السوق “كاناليس” إلى أن شحنات الهواتف الذكية تراجعت 11 في الصين في الربع الثالث، وبنسبة 9 بالمئة على مستوى العالم.

وهبطت الإيرادات من الهواتف الذكية، التي تشكل ما يقرب من 60 بالمئة من إجمالي مبيعات شاومي، 11.1 بالمئة على أساس سنوي.

وحققت شاومي ارتفاعا في المبيعات في عام 2021 بعدما تمكنت من اقتطاع حصة في السوق من منافستها “هواوي تكنولوجيز” التي تراجعت قدرتها على شراء المكونات بسبب العقوبات الأميركية.

إلا أن هذا الارتفاع لم يدم طويلا.

وأعلنت شاومي في شهر مايو عن أول تراجع فصلي على الإطلاق في الإيرادات منذ إدراجها في 2018.

وذكرت في أغسطس أن إيرادات الربع الثاني انخفضت 20 بالمئة على أساس سنوي.

وتراجع سهم شاومي بنحو 50 في المئة منذ بداية العام.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.