دولي

الأمم المتحدة تكشف موعد إبحار أول سفينة أسمدة روسية نحو إفريقيا

أعلنت الأمم المتحدة، الجمعة، أن أول سفينة روسية تحمل أسمدة ستبحر نحو إفريقيا في 21 نونبر الحالي، وذلك عقب تمديد اتفاق ممر الحبوب عبر البحر الأسود.

جاء ذلك على لسان الأمينة العامة لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية “أونكتاد” ريبيكا غرينسبان، في مؤتمر صحفي، تطرقت خلاله إلى إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تمديد اتفاق الحبوب 120 يوما اعتبارا من 19 نوفمبر الحالي.

وفي ردها على سؤال عن الأسمدة الروسية المحتجزة في الموانئ الأوروبية عقب الحرب في أوكرانيا، قالت غرينسبان: “أول شحنة ستغادر أحد موانئ هولندا تمهيدا للتوجه إلى مالاوي، وحاليا يتم تعبئة السفينة، وجرى تحديد 21 نوفمبر موعدا لمغادرتها موزمبيق نحو مالاوي”.

ولفتت إلى وجود قرابة 300 ألف طن من الأسمدة في موانئ أوروبية، مؤكدة أن هذه الشحنة هامة بالنسبة لمالاوي بسبب وصول الحاجة إلى المستوى الأحمر فيها.

والخميس، أعلن أردوغان على تويتر أنه تم تمديد اتفاق ممر الحبوب عبر البحر الأسود لمدة 120 يوما اعتبارا من 19 نوفمبر الجاري.

وأوضح أن القرار الذي اتخذ من قبل تركيا والأمم المتحدة وروسيا وأوكرانيا، جاء نتيجة مباحثات رباعية استضافتها بلاده.

وفي 22 يوليوز الماضي، وقعت تركيا والأمم المتحدة وروسيا وأوكرانيا اتفاقية في إسطنبول لاستئناف صادرات الحبوب من ثلاثة موانئ أوكرانية على البحر الأسود، والتي توقفت في فبراير الفائت على خلفية الحرب الروسية الأوكرانية.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.