مجتمع

“المخيم لبغيت”..الأطفال يقدمون تصورهم للتخييم

تم اليوم الجمعة، بمختلف المؤسسات الشبابية لقطاع الشباب بجهة فاس مكناس، تنظيم لقاء استشاري مع الأطفال تحت شعار: “المخيم لبغيت”.

واستهدف اللقاء المنظم بمبادرة من المديرية الجهوية لقطاع الشباب فاس مكناس، حوالي 600 من الأطفال واليافعين رواد دور الشباب في استحضار للعدالة المجالية ومقاربة النوع الاجتماعي والأشخاص في وضعية الإعاقة، وأطفال الجمعيات المشاركة في العرض الوطني للتخييم برسم موسم 2022 على صعيد جهة فاس مكناس، ونزلاء مراكز حماية الطفولة بجهة فاس مكناس.

ويندرج اللقاء التشاوري في إطار إعمال المخطط الجهوي لتدبير البرنامج الوطني للتخييم بجهة فاس مكناس برسم موسم 2022، ومبادرة “صوت الطفولة” بين قطاع الشباب ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة بالمغرب-اليونسيف بشراكة مع الإتحاد الإقليمي لمجالس دور الشباب بفاس والمكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتخييم.

وتميز اللقاء التشاوري بالإستماع إلى انتظارات الأطفال واليافعين من برنامج التخييم بهدف تجويد العرض التخييمي، وتعبئة الوسائل والإمكانات الضرورية لإنجاح البرنامج، وتوفير بيئة مناسبة لقضاء عطلة صيفية مريحة لفائدة الأطفال.

وشكل اللقاء مناسبة سانحة للأطفال واليافعين لتمكينهم من التعبير عن آرائهم في المخيم وأنشطة الترفيه الموجهة لهم، ورصد وتحليل حاجياتهم عند الاستفادة من المخيم وأنشطة القرب.

كما تم باللقاء التعرف على تصورات الأطفال واليافعين لحقوقهم بعد جائحة كورونا، والإطلاع والمشاركة في تنزيل المخطط الجهوي لتدبير البرنامج الوطني للتخييم بجهة فاس مكناس، وإعمال حق المشاركة الفعلية للأطفال واليافعين في تخطيط وتجويد المخيمات وأنشطة القرب.

وعرف اللقاء تقديم شروحات وافية للأطفال حول أهداف برنامج التخييم وما يوفره من فسحة زمنية مهمة للأطفال للتعرف أو استكشاف مناطق تاريخية وطبيعية وبيئية، يوازيه برنامج تنشيطي وترفيهي وتثقيفي طيلة مدة التخييم تساعد الأطفال واليافعين على إبراز قدراتهم وصقل مواهبهم الفنية والرياضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.