مجتمع

عاجل.. الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تنفي لـ”مدار21″ حمل سعدون الجنسية الأوكرانية

نفت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان توفّر الطالب المغربي إبراهيم سعدون المعتقل على الجنسية الأوكرانية، مشيرة إلى أن عدد من المحامين المغاربة سيحضرون المحاكمة المقبلة على أمل أن يترافعوا لصالح الطالب المعتقل خلال الجلسة المقبلة.

ووفق المعطيات التي قدّمتها الجمعية لـ”مدار21″، فإن الطالب المغربي يتوفر على بطاقة الإقامة سارية المفعول إلى حدود 31 غشت 2024، والتي كان قد حصل عليها في 31 غشت 2020، مشيرة إلى أن هذا المعطى بحد ذاته يلغي إمكانية حصول الطالب على الجنسية الأوكرانية ذلك أن الجنسية قانونيا تُلغي بطاقة الإقامة.

وأكدت الجمعية، أنها تتابع الملف عن كثب، مثمنة الخطوة التي بادر إليها المجلس الوطني لحقوق الإنسان الذي دخل على الخط وراسل الهيئة المسؤولة لدى الجمهورية “الدونيتسك”.

وسجّل عزيز غالي في رده على سؤال لـ”مدار21″، ما وصفه بـ”التناقض” في المعطيات التي قدّمتها روسيا، ذلك أنها تتحدث عن المقاتلين الأجانب في أوكرانيا، دون أن تضع المغرب في لائحة المقاتلين المنحدرين من إفريقيا، مكتفية بذكر الغابون، غينيا ونيجيريا.

وأبرز غالي أن الجمعية تتابع مستجدات هذا الملف بشكل دقيق وستتوصل هذا الأسبوع بالحكم الذي سيستأنف بعد ترجمته، ذلك أن محامية سعدون بدأت الاشتغال على الاستئناف، حيث سيتم ترجمة الحكم إلى الفرنسية ثم تقديمه للطالب تم توقيعه.

وتابعت الجمعية “هناك اشتغال الائتلاف المغربي ومحامين مغاربة سيحضرون المحاكمة وهل سيرافعون أو لا، هم ينتظرون ترخيص جمهوية الدونيتسك، ولكن على الأقل هناك إمكانية الحضور لتتبع المحاكمة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.