دولي

نصر الله: ننتظر رد إسرائيل بشأن ترسيم الحدود

أعلن الأمين العام لـ”حزب الله” حسن نصر الله، الثلاثاء، أن جماعته تنتظر في “الأيام القادمة” أجوبة إسرائيل على مطالب لبنان بشأن ترسيم الحدود البحرية.

جاء ذلك في كلمة متلفزة لنصر الله خلال إحياء مراسم العاشر من المحرم في الضاحية الجنوبية غربي العاصمة بيروت.

وقال نصر الله: “في مسألة النفط والحدود البحرية ننتظر في الأيام المقبلة ما ستأتي به الأجوبة على طلبات الدولة اللبنانية”.

وأضاف: “لبنان وشعبه لا يمكن بعد اليوم أن يتسامح بنهب ثرواته، ونحن جادون في هذه المعركة إلى أبعد درجات الجدية”.

وأردف: “يجب أن نكون جاهزين لكل الاحتمالات”، دون مزيد من التفاصيل.

وأكد نصر الله أن “أي اعتداء على أي إنسان في لبنان لن يبقى دون عقاب أو رد”.

ويتنازع لبنان وإسرائيل على منطقة بحرية تبلغ مساحتها 860 كيلومترا مربعا وهي غنية بالنفط والغاز، وخاضا سابقا مفاوضات غير مباشرة لترسيم الحدود بوساطة أمريكية ورعاية الأمم المتحدة.

وبين أكتوبر2020 وماي 2021، عقد الطرفان خمس جولات من المحادثات في مقر الأمم المتحدة بمنطقة الناقورة جنوبي لبنان، إلا أن المحادثات جُمدت لاحقا بسبب خلافات جوهرية.

ومطلع غشت الجاري، قال مصدر لبناني رفيع المستوى للأناضول، إن بلاده أكدت للوسيط الأمريكي آموس هوكستين تمسكها بالخط 23 الحدودي وكامل حقل “قانا” النفطي وعدم مشاركة استخراج الغاز وعائداته مع إسرائيل.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.