اقتصاد

واشنطن: بيع 20 مليون برميل نفط إضافي

أعلن البيت الأبيض، الثلاثاء، أن إدارة الرئيس جو بايدن ستبيع 20 مليون برميل نفط إضافي من الاحتياطي الاستراتيجي ضمن خطة سابقة للاستفادة من المخزون الاحتياطي لكبح جماح ارتفاع أسعار الوقود.

وقالت الإدارة في أواخر مارس الماضي إنها ستطلق مليون برميل من النفط يوميا لمدة ستة أشهر من احتياطي البترول الاستراتيجي، المخزن في كهوف ملحية على سواحل لويزيانا وتكساس.

وقال البيت الأبيض، في بيان، إن إدارة بايدن، أعلنت اليوم أنها بصدد إصدار إشعار البيع التالي لتوريد براميل إضافية من النفط الخام من الاحتياطي البترولي الاستراتيجي (SPR) إلى السوق العالمية، لتُضاف إلى أكثر من 125 مليون برميل من النفط تم بيعها بالفعل.

وأضاف البيان أن وزارة الطاقة الأمريكية ستصدر، اليوم، إشعارا ببيع 20 مليون برميل من الاحتياطي الاستراتيجي، لافتا أن هذه خامس عملية بيع يأذن بها الرئيس لدعم إمدادات النفط الخام ردا على الحرب الروسية في أوكرانيا، من خلال إطلاق مليون برميل نفط يوميا في السوق.

وتابع البيان أن الإدارة الأمريكية تتوقع مواصلة استخدام مزيد من البراميل لعدة أشهر قادمة.

وقال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية، للصحفيين، إن الولايات المتحدة باعت بالفعل 125 مليون برميل (نفط) من الاحتياطي الاستراتيجي، سلمت منهم 70 مليون برميل تقريبا بالفعل للمشترين، وفق وسائل إعلام محلية.

وأضاف المسؤول، الذي لم يكشف عن هويته، أن استخدام براميل نفط من الاحتياطي الاستراتيجي كان بمثابة “شريان الحياة” لشركات النفط والتكرير حيث عادت عجلة إنتاج النفط بعد تراجعها بشكل كبير بسبب جائحة كورونا.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، ذراع الإحصائيات بوزارة الطاقة، هذا الشهر إن إنتاج الولايات المتحدة من النفط سيرتفع إلى أكثر من 11.9 مليون برميل يوميًا في عام 2022 وإلى ما يقرب من 12.8 مليون برميل يوميًا في عام 2023، من حوالي 11.2 مليون برميل يوميًا في عام 2021.

وبلغ إنتاج النفط في 2019 في البلاد حوالي 12.3 مليون برميل في اليوم.

وفي مايو الماضي، أعلنت وزارة الطاقة الأمريكية أن واشنطن ستدعو إلى تقديم عطاءات في الخريف لبدء شراء النفط بأسعار مخفضة لإعادة ملء احتياطي النفط الإستراتيجي في البلاد، وذلك بعد إعلانها الإفراج عن 180 مليون برميل لمواجهة ارتفاع أسعار النفط، التي سجلت مستويات قياسية في أعقاب الهجوم الروسي على أوكرانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.