فن

دلال الفلسطينية تتحف جمهور الرباط بأغاني تراثية وتبعث “مرسول الحب” الخالدة

أحيت الفنانة الفلسطينية دلال أبو آمنية سهرة فنية يوم السبت بمسرح محمد الخامس بالرباط، قدمت فيها باقة منوعة من الأغاني الفلسطينية التراثية، والمصرية والتونسية، والمغربية.

وشهد مسرح محمد الخامس، في الساعة الـ9 مساء تدفق جمهور الفنانة الفلسطينية دلال، إذ امتلأت المقاعد بعشاق الأغاني العربية التراثية والطربية، الذي استمتع بالوصلة الغنائية المقدمة لأزيد من ساعتين.

وأهدت أبو آمنة الجمهور المغربي الذي حرص على اقتناء التذاكر وحضور عرضها الفني، أغنية “مرسول الحب” للفنان عبد الوهاب الدكالي، والتي لقيت تفاعلا واسعا من قبل الحاضرين الذين رددوا معها كلماتها بصوت واحد.

وأعربت الفنانة الفلسطينية دلال أبو آمنة عن إعجابها بالمغرب وشعبه، الذي وصفته بـ”المضياف”، حيث حرصت على توجيه الخطاب لجمهورها باللهجة المغربية.

ودلال أبو آمنة من مواليد 1983، مغنية ومنتجة فلسطينية ودكتورة باحثة في علوم الدماغ وفيسيولوجيا الأعصاب من معهد التخنيون التطبيقي في حيفا.

وبدأت دلال الغناء في سن الرابعة حيث شاركت في مسابقة أميرة الربيع ونالت حينها اللقب عن أغنية “مريم مريمتي” عام 1987، وفي عمر السادسة عشرة عرفت بأدائها المتقن لأغاني الطرب الأصيل والأدوار القديمة، إلى جانب تأديتها لأغاني التراث الفلسطيني والشامي.

وتعرف أبو آمنة بتقديمها للفن التراثي، إذ تحاول في أعمالها المحافظة على أصالته مع مسايرة الجيل الشاب، كوسيلة لترسيخ الهوية الفلسطينية ودعم قضايا الشعب الفلسطيني.

وشاركت دلال في مهرجانات عالمية وعربية هامة مثل مهرجان جرش ومهرجان الموسيقى العربية في دار الأوبرا المصرية وقامت بتمثيل فلسطين في عدة اوبريتات عربية كأوبيريت أرض الأنبياء 2012 وأوبريت نداء الحرية 2014، كما تشارك بشكل دائم في أمسيات ثقافية وفنية محليا وعربيا ودوليا.

ويذكر أن أهم إصدارات الفنانة دلال الفنية، أغنية  “أنا قلبي وروحي فداك” التي طرحتها عام 2001، من كلمات عدنان عباسي وألحان الفنان علاء عزام وتوزيع حبيب شحادة وسجلت في استديوهات كارم مطر، و”خليني في بالك” التي أصدرتها سنة 2003.

وأصدرت دلال أيضا، ألبوم “كريم يا رمضان” سنة 2007، وألبوم “عن بلدي” في عام 2013 يحكي عن فلسطين بجوانبها المختلفة وبأساليب غنائية متنوعة، ثم أطلقت مشروع وألبوم “يا ستي”، الذي يعتبره النقاد واحدا من أهم المشاريع الفنية العربية التي توثق الغناء التراثي النسوي، حيث يتميز المشروع بمرافقة مجموعة من “الجدات حافظات التراث” لدلال على خشبة المسرح، حيث يستحضرن أجواء العائلة الشامية والعربية، بالغناء الجماعي وبأسلوب مسرحي عفوي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.