صوت الجامعة

أساتذة يهددون بمقاطعة الدخول الجامعي ويطالبون الوزارة بالتفاعل الإيجابي

هددت النقابة الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي بمقاطعة “شاملة ومفتوحة” للدخول الجامعي المقبل، “في حالة عدم التفاعل الايجابي للوزارة الوصية والحكومة مع الملف المطلبي الوطني العادل للأساتذة الباحثين.

وبررت النقابة، وفق بيان صحفي توصلت جريدة “مدار21” بنسخة منه، إلى “حالة الانسداد والانحباس التي تشهدها مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي العمومية، بسبب الجمود الذي أصاب الملف المطلبي الوطني للأساتذة الباحثين، والصمت المريب للوزارة الوصية، وتملصها من كل الوعود والالتزامات بمنطق التجاهل وعدم الاكتراث”.

وقالت النقابة التي عقد مجلسها الوطني اجتماعا الثلاثاء 19 يوليوز بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس تحت شعار: “تعبئة شاملة من أجل تحقيق مطالب الأساتذة الباحثين”، إنها تجدد رفضها مشروع النظام الأساسي في صيغته الحالية التي سلمتها الوزارة للمكتب الوطني للنقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي، “بما تجسده من تراجعات خطيرة ستترتب عنها تداعيات كارثية على مستقبل مهنة الأستاذ الباحث”.

كما أكد المجلس الوطني للنقابة المذكورة عزمه على تنظيم وقفات احتجاجية “ممتدة في الزمن ومتعددة الأشكال، مع انطلاق الدخول الجامعي”، إضافة لتنظيم فعاليات تواصلية للتعبئة والتواصل.

كما عبرت النقابة النقابة الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي عن “استنكار تدنيس أرض المغرب بزيارة رئيس آلة الظلم والطغيان الصهيوني”.

وقال المجلس الوطني،وفق البيان ذاته، إنه قرر أن يبقي اجتماعه “مفتوحا تحسبا لكل طارئ، مع التفويض للمكتب الوطني بتفعيل محطات البرنامج النضالي التصعيدي، كما يهيب بالأساتذة استنفار درجة التعبئة والاستعداد لخوض أشكال نضالية جريئة، في إطار مخطط نضالي تصعيدي متعدد الحلقات، تحقيقا للمطالب، وصيانة للكرامة، وحماية للمكتسبات”.

كما اعتبر أن الخطوات التصعيدية جاءت ردا على غياب إشارات صادقة وصريحة ومسؤولة بعزم الوزارة على الاستجابة الفورية للمطالب العادلة والمشروعة للأساتذة الباحثين، وعدم أخذها بعين الاعتبار المقترحات النوعية والبناءة والمسؤولة التي قدمتها النقابة بغية صياغة نظام أساسي عادل ومنصف ومحفز لجميع فئات الأساتذة الباحثين وبدون استثناء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.