بيبل

مشاهد تضع آمبر هيرد في قلب فضيحة جديدة وتورطها في تهمة الخيانة

انتشرت مجموعة من الصور للممثلة الأمريكية آمبر هيرد بداخل مصعد المبنى، تضعها في قلب فضيحة جديدة، بعد الحقائق الصادمة التي ظهرت في العلن خلال محاكمتها الشهيرة رفقة طليقها الممثل جوني ديب.

وأظهرت الصور المنتشرة، آمبر هيرد وهي داخل مصعد المبنى نفسه الذي أحرجها خلال محاكمتها ضد طليقها جوني ديب، واستخدمه هذا الأخير كورقة رابحة ضدها.

ووثقت الصور تبادل هيرد القبل، مع الممثلة الأميركية كارا ديلفين، لتؤكد وقائع خيانتها المتكررة لديب خلال فترة زواجهما، خاصة وأن المصعد يعود للمبنى الذي كانت تعيش فيه رفقة طليقها سنة 2015.

وكانت هيئة المحلفين بأمريكا، قد قضت بفرض غرامة مالية في حق آمبر هيرد، منصفة جوني ديب، الذي تضرر من ماديا ومعنويا من شهادتها في الصحف، حسب تعبيره.

ويذكر، أن المصعد الذي رصدها رفقة زميلتها الممثلة كارا ديلفين، هو نفسه الذي كانت قد ظهرت فيه رفقة الملياردير إيلون ماسك والممثل الأميركي جيمس فرانكو، في لقطات حميمية.

وكان عضو في هيئة المحلفين الذين تولوا المحاكنة الشهيرة بين جوني ديب وطليقته آمبر هيرد، قد خرج عن صمته لأول مرة كاشفا تفاصيل مثيرة حول جلسات المحاكمة، وذلك لأول مرة منذ انتهاء المحاكمة الشهيرة بين ممثل هوليود الشهير جوني ديب وطليقته أمبر هيرد.

وقال المحلف في مقابلة مع قناة ABC News الأمريكية، إنه كافح وزملاؤه المحلفون الآخرون لتصديق الممثلة عندما كانت تتحول فجأة من “امرأة حزينة باكية” إلى “لوح بارد كالثلج”.

وأضاف المحلف الذي كان واحدا من خمسة رجال وامرأتين، إنهم اعتبروا بكاءها أشبه بـ “دموع التماسيح”، بحسب ما نقلت صحيفة “تلغراف” البريطانية.

وشدد المحلف على أنهم توصلوا إلى حكمهم عبر استخدام الأدلة المقدمة فقط خلال القضية التي استمرت ستة أسابيع، ونفى ادعاءات هيرد بأن المحاكمة تأثرت بما أثير على وسائل التواصل الاجتماعي، كاشفاً أن ثلاثة من المحلفين ليس لديهم حسابات على فيسبوك أو تويتر.

وقال: “شعرت غالبية هيئة المحلفين أنها كانت المعتدية رغم البكاء، وتعابير وجهها، والتحديق في المحلفين”.. وأضاف: “كنا جميعاً غير مرتاحين، فقد كانت تجيب على سؤال واحد، ومن ثم تبكي وبعد ثانيتين تتجمد”.

وأشار المتحدث ذاته، إلى أنه يعتقد أن كلا الطرفين أساء معاملة بعضهما بعضا، ولكن في النهاية كان ممثل قراصنة الكاريبي أكثر تصديقا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.