رياضة

الرجاء يؤجل حسم بطاقة نهائي كأس “الكاف” إلى المغرب

عاد الرجاء الرياضي بتعادل ملغوم من رحلته إلى أرض الفراعنة، أمام مضيفه بيراميدز المصري (0-0)، مساء اليوم الأحد، بملعب القوة الجوية بالقاهرة لحساب ذهاب نصف نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم.

وتمكن الرجاء من فرض أسلوب لعبه على مضيفه المصري، وكان الأقرب إلى الخروج منتصرا في اللقاء لولا افتقاد لاعبيه للتركيز أمام المرمى.

وامتص لاعبو الرجاء حماسة بيراميدز خلال الجولة الأولى، وأغلقوا جميع المنافذ المؤدية إلى مرمى أنس الزنيتي، الذي ظل في شبه راحة طيلة النصف الأول من المواجهة.

وكان الفريق الأخضر الأخطر وهدد مرمى أحمد الشناوي في مناسبتين عن طريق سفيان رحيمي، الأولى في الدقيقة الـ10 من تسديدة قوية خارج منطقة الجزاء أبعدها الحارس المصري بصعوبة عن شباكه، والثانية في الدقيقة الـ23 عندما أضاع اللاعب ذاته هدفا من انفراد بعد تعملق الشناوي في صد تسديدته القريبة من المرمى.

وأنقذ عمر العرجون الرجاء من هدف محقق في الدقيقة الـ38، بعد تصديه لتسديدة قوية من ابراهيم عادل كانت في طريقها إلى الشباك.

وعمد المدرب التونسي للرجاء، لسعد الشابي، إلى ضخ دماء جديدة في الخط الأمامي خلال الجولة الثانية، فأشرك كلا من عبد الإله الحافيظي ومحسن متولي مكان محمود بنحليب وفابريس نغوما (د60). سبعة دقائق بعد ذلك أضاع راحيمي هدية من حارس بيرامدز، الذي أساء تقدير كرة عرضية فمرت منه إلى صاحب الـ25 ربيعا، الذي أرسل الكرة إلى المرمى الفارغ لكن تسديدته ارتطمت بالمدافع علي جبر.

كاد بيراميدز أن يقتل المباراة في الدقائق الأخيرة، إثر توغل رمضان صبحي من الجهة اليسرى بعد مراوغته لمدافعين، فمرر كرة فوق طبق من ذهب داخل منطقة العلميات لعبدالله السعيد، الذي سدد كرة قوية ارتمى محمد سبول ليصدها بجسده وينقذ فريقه من هدف محقق (د86)، ولم تشهد باقي الدقائق أي تغيير في نتيجة المباراة.

وستترك نتيجة التعادل بدون أهداف احتمالات التأهل إلى المباراة النهائية مفتوحة في مباراة العودة بين الفريقين، المقررة الأحد المقبل بالدار البيضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *